_سيدات.jpg

أطلقت التونسية فايزة السنوسى استاذة التربية الرياضية مبادرة كبرى للتشجيع على ممارسة النساء على ممارسة الرياضة بالارياف.

وقالت السنوسى انها بدأت العمل على هذه المبادرة منذ سنة 2013 من خلال تنظيم تظاهرات في الرياضة النسائية بالأرياف وتوفير اثاث رياضي وازياء رياضية لتلميذات المدارس الريفية لتشجيعهن على ممارسة الرياضة.

واضافت " لان الرياضة هي وسيلة لتطوير المهارات القيادية وتحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز الظروف الاقتصادية والمشاركة في صنع القرار والتخطيط والتواصل. فان ممارسة الفتاة خاصة الريفية للرياضة سيكون سبيلا لاندماجها المجتمعي و مشاركتها الفعالة في الحياة العامة.

كذلك من خلال استهدافي للمرأة الريفية بالمناطق الحدودية اردت ابعادها عن التهميش والاقصاء المسلط عليها وتمكينها من الاحساس بالانتماء لوطنها وبانه لها حقوق مثلها مثل اي فتاة اخرى تعيش بالمدن الكبرى او العاصمة.

واشارت الى ضرورة تمكين المرأة بصفة عامة والمرأة الريفية بصفة خاصة من الريادة في مجال الاعمال المجتمعية.

يذكر ان السنونسى ساهمت فى تأسيس قرابة 14مدرسة ريفية من اثاث رياضي وازياء رياضية ونالت الكثير من شهادات التقدير من مؤسسات كبرى بسبب إطلاقها لتلك المبادرة التى تتمنى انتشارها فى العالم العربى كله.