الثلاثاء, يوليو 16, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : (أ ش أ)

al-zamma-zz.jpg

اقتنص فريق الزمالك المركز الثالث في جدول الدوري الممتاز بعدما حقق انتصارا ثمينا على فريق المصري البورسعيدي بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما اليوم الاثنين باستاد برج العرب في إطار مباريات الجولة ال`25 من الدوري الممتاز.

وأحرز محمود عبد الرازق “شيكابالا” هدف الزمالك والمباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة بعد خطاء فادح من حارس المصري البورسعيدي.

ويعد هذا الفوز هو الثاني على التوالي للمدير الفني الجديد للزمالك البرتغالي إيناسيو, بعدما حقق الفوز في المباراة السابقة أمام طلائع الجيش, وتعرض للخسارة في مباراة وحيدة أمام إنبي.

وبدأ البرتغالي إيناسيو المباراة بتشكيل مكون من :أحمد الشناوي في حراسة المرمي, وأمامه الرباعي محمود حمدي “الونش” وعلي جبر وحسني فتحي وأحمد أبو الفتوح, وفي وسط الملعب طارق حامد ومعروف يوسف ومحمد إبراهيم و”شيكابالا” وأيمن حفني, وباسم مرسي
مهاجما وحيدا.

وجاءت بداية الشوط الأول قوية من جانب المصري الذي سيطر على مجريات اللعب وفرض تواجده على الزمالك في الدقائق العشر الأولى من المواجهة, معتمدا على المهارات الفردية للاعبيه والكرات العرضية.

وفي الدقيقة العاشرة, وقع خطأ فادح من أحمد عبد الفتاح حارس فريق المصري الذي تسلم الكرة وحاول مراوغة شيكابالا, إلا أنه تعثر وترك الكرة لصانع ألعاب الزمالك الذي وضعها داخل الشباك الخالية معلنا عن الهدف الأول للزمالك.

وفي الدقيقة 12 كاد الزمالك أن يحرز الهدف الثاني بعد تصويبة صاروخية من حسني فتحي تجاه مرمى المصري إلا أن عبد الفتاح نجح في إنقاذها بصعوبة بالغة.

ونجح المصري في استعادة السيطرة على مجريات المباراة من جديد لكنها كانت سلبية في ظل عدم القدرة على الوصول إلى مرمى أحمد الشناوي, وظلت سيطرة المصري مستمرة حتى الدقيقة 30 بدون أي خطورة تذكر على مرمى أحمد الشناوي .

وهو ما سمح للزمالك بشن هجمات مرتدة لكنها لم تصل أيضا لعبد الفتاح حارس أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 35, كاد أحمد كابوريا أن يباغت الشناوي بعدما أرسل كرة عرضية نحو المرمى مباشرة إلا أن حارس الزمالك نجح في العودة لمرماه والإمساك بالكرة بنجاح.
وظل الزمالك متراجعا معتمدا على الهجمات المرتدة في ظل سيطرة المصري والتي استمرت بدون أي خطورة على مرمى نادي الزمالك, حتى أطلق سمير محمود عثمان صافرته معلنا نهاية الشوط الأول.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى إيناسيو المدير الفني لنادي الزمالك التبديل الأول بإخراج أيمن حفني ليدفع بصلاح ريكو بدلا منه.
وفي الدقيقة 49 كاد محمد الشامي أن ينجح في تسجيل هدف التعادل للمصري بعدما انطلق في الجانب الأيمن ليصوب كرة قوية إلا أنها ارتطمت بالشباك الخارجية لمرمى أحمد الشناوي.
وفي الدقيقة 58, قرر إيناسيو الدفع بستانلي أوهاويتشي بدلا من محمد إبراهيم لتنشيط الفعالية الهجومية للزمالك, كما أجرى حسام حسن تغييرين بنزول محمد ماجد أونش وسعيد مراد بدلا من كابوريا وعبد الله جمعة في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي.
وجاء التغيير الثالث للزمالك في الدقيقة 78 من اللقاء بعدما خرج شيكابالا من الملعب ليدخل مصطفى فتحي بدلا منه.
وعقب التغير بدأ الزمالك في العودة للمباراة مجددا والسيطرة على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة, حيث ظهرت الخطورة مجددا عن طريق تصويبة من مصطفى فتحي في الدقيقة 81 ولكنها تحولت لركنية.
وفي الدقيقة 87 أهدر مصطفى فتحي فرصة هدف محقق بعدما انطلق ستانلي بالكرة ليدخل منطقة الجزاء قبل أن يمررها نحو الجناح البديل إلا أنه أطاح بها فوق العارضة.
وحاول المصري في الدقائق المتبقية من تكثيف هجماته في محاولة لإحراز هدف التعادل لكن محاولاته باءت بالفشل لينتهي اللقاء بفوز الزمالك على المصري بهدف نظيف.
بهذا الفوز, رفع الزمالك رصيده إلى النقطة 46 ليقتنص المركز الثالث, بينما توقف رصيد المصري عند 43 نقطة في المركز الرابع بترتيب جدول الدوري الممتاز.