الأحد, مايو 31, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى

Notice: Undefined offset: 173 in /mnt/data/vhosts/casite-340371.cloudaccess.net/httpdocs/libraries/src/Access/Access.php on line 608

Notice: Trying to get property 'rules' of non-object in /mnt/data/vhosts/casite-340371.cloudaccess.net/httpdocs/libraries/src/Access/Access.php on line 608

Notice: Undefined offset: 173 in /mnt/data/vhosts/casite-340371.cloudaccess.net/httpdocs/libraries/src/Access/Access.php on line 613

Notice: Trying to get property 'rules' of non-object in /mnt/data/vhosts/casite-340371.cloudaccess.net/httpdocs/libraries/src/Access/Access.php on line 613
كتب : صفاء الخميسى

hg.jpgلن تفعل غير ذلك؛ تترك سيارتك داخل «الأسانسير» وتمضى.. أما الجراج الذى أعد حسب أحدث النظم فسيتكفل بالباقى، سيسحب السيارة إلى مكانها المعد حتى عودتك إليها، وفى العودة أيضاً لن تكون مضطراً لفعل شىء غير طلب سيارتك التى ستجدها أمامك خلال 5 دقائق سالمة كما تركتها.

الجراج الجديد فى منطقة روكسى بمصر الجديدة، مساحته الإجمالية 10 آلاف متر تحت سطح الأرض، مكون من 4 طوابق تحت سطح الأرض، مما يزيد من مساحته الفعلية لـ  40 ألف متر بسبب الطوابق الأربعة.

العميد «ماجد ظريف» مدير تشغيل جراج روكسى بحى مصر الجديدة قال: إن مشروع الجراج مر بمرحلتين، الأولى على مساحة 17 ألف متر تحت الأرض وتستوعب 908 سيارات، وهو عدد كاف لاستيعاب جميع سيارات المنطقة وزوارها مما يقلل الكثافات المرورية المتواجدة فوق الأرض، قد تم تأجيل المرحلة الثانية حالياً  حتى لا تتعطل خدمات المشروع، ولذلك بدأ العمل دون استكمال الجراج بالكامل.

وقال ظريف: إن الجراج افتتح لمدة شهر بالمجان للجمهور، حتى يتعرفوا على هذه التجربة الجديدة، قائلاً إن رخصة التشغيل بدأت يوم 31 مارس 2019، لكن الافتتاح الفعلى الرسمى الخاص بالمرحلة الأولى مؤجل حالياً حتى يتزامن مع احتفال محافظة القاهرة بمرور 1050 سنة على إنشائها، وسيكون بحضور رئيس الوزراء ومحافظ القاهرة.

الجراج الجديد فى مصر الجديدة سيكون له تبعات مرورية، فبحسب ما ذكر لنا مديره سيمنع ركن السيارات على سطح الأرض فى محيطه على بعد 500 متر حفاظا على المنظر الجمالى والمساحات الخضراء حول الجراج، لأنها من المناطق الحيوية من الناحية التسويقية، فهو يتوسط الميريلاند والكوربة، حيث المولات التجارية والمستشفيات والأبراج الطبية التى بها عيادات خاصة والبنوك والشركات والعديد من المحلات التجارية والمطاعم والكافيهات ومجمعات السينما والنوادى والحدائق العامة وبسبب وجود القصر الرئاسى «الاتحادية» كذلك.

IMG_8676.JPG

وقال ظريف: سيتم منع انتظار السيارات فى أغلب الشوارع الرئيسية بخلاف الشوارع الجانبية الضيقة التى لا تتسع لكم السيارات التى تريد الانتظار، مما يدفع أصحابها للانتظار «صف ثانى» وتعريض سياراتهم للمخالفات أو أنهم يستسلمون لبلطجة السائس ومطالبته لهم بأجر مبالغ فيه، كما أن فكرة فكرة ترك مفاتيح السيارة للسائس فى حد ذاتها تشكل خطورة، خصوصا انها تترك مع أشخاص غير موثوق فيهم، فضلاً عن أن تصميم معظم العمارات القديمة فى حى مصر الجديدة بدون جراجات، لذلك يحتاج سكان المنطقة إلى توافر أماكن آمنة لسياراتهم، وكل هذه الأسباب كانت فى الاعتبار حينما وقع الاختيار على مكان الجراج الذى يعد الأول فى الشرق الأوسط فى تجربة تشغيله.

 التجربة الأولى فى الشرق الأوسط

وحول تلك التجربة الأولى فى مصر والشرق الأوسط قال مدير الجراج: تجربة الجراج متفردة لكنها سهلة الاستخدام، فبمجرد وقوف السيارة أمام المصعد الإلكترونى - وبالجراج 6 مصاعد إلكترونية مزودة ببطاريات لنقل السيارات من الداخل إلى الخارج والعكس- تقف السيارة فيتم فحصها بالكامل بثلاث طرق، الأولى تتم إلكترونيا بواسطة كاميرات وفيها يتم تصوير السيارة والراكب من جميع الزوايا، أما الطريقة الثانية فيتم الكشف عن وجود أى مفرقعات أو متفجرات بواسطة كلاب مدربة على كشف عن المفرقعات، والطريقة الثالثة من خلال أفراد أمن الجراج التابعين لإحدى الشركات الخاصة بالأمن وهم يقومون بفحص «شنطة» السيارة من الداخل حتى يتأكدوا من عدم وجود أى مواد ملتهبة كالسولار أو البنزين، وكل هذا يتم فى غضون خمس دقائق على الأكثر.

ويستطرد ظريف: ثم يتم سحب كارت الجراج أو البطاقة الذكية وهى فى حجم الفيزا كارد من ماكينة أمام المصعد، وفى هذا الكارت رقم «راندم» يتم نقله إلكترونيا فى الباكية التى سوف تركن فيها السيارة حتى يتم استرجاعها مرة أخرى من العقل الإلكترونى الـ(bnc) بنفس الرقم، كما أن الكارت يكون مسجلا عليه كل معلومات السيارة فى وقت دخولها، فيفتح المصعد أوتوماتيكيا وتترك السيارة بداخله وبمجرد وقوف السيارة على بطارية المصعد يبدأ نظام محاكاة بين المصعد وصاحب السيارة «الأوبريتور».

وقال ظريف إنه يجب توخى الحذر من عدة أمور يجب مراعاتها، منها أنه يجب ترك السيارة فى وضع إبطال تشغيل المحرك «الموتور» كذلك عدم ترك الأبواب أو النوافذ مفتوحة، كذلك ضم المرايات حتى لا يكون هناك بروز للسيارة، كذلك عدم ترك إنارة الكشافات حتى لا تصاب البطارية بضرر، وهذا لمصلحة صاحب السيارة فى المقام الأول، وحينما يتأكد النظام من خلو السيارة من هذه المحاذير تكتب ok على شاشة إلكترونية، كما تذكره أو تنبهه بعدم نسيان أو وجود أشياء يحتاجها فى السيارة قبل تركها، وبذلك تنتهى المهمة البشرية وتترك بالكامل إلى العقل إلالكترونى، وهذا الكارت يعاد تصفيره مرة أخرى بعد خروج السيارة، ثم تبدأ مهمة «الأوبريتور» المذكور سلفاً، وهو الذى يتلقى أمر نزول وركن السيارة، فتغلق أبواب المصعد وتبدأ عملية اختيار المكان المناسب من حيث القرب و الإتاحة، وحين يتم اختيار المكان يتحرك الريبوت «المتروترانس» بالسيارة إلى المكان المحدد ثم يتم رفعها بنحو 1سم عن الأرض بواسطة التروللى من خلال مقصاته التى تمسك جيدا بعجلات السيارة الأربع وليس من جسمها ثم يتم توسيطها بسيور تتحرك ببطء من خلال مجرى محدد لها حتى تستقر السيارة فى مكانها المحدد بواسطة الكمبيوتر تترك السيارة ويتحرك الريبوت لأخذ أمر آخر.

IMG_8718.JPG

وقال ظريف إن استعادة السيارة  تتم بنفس الخطوات إلكترونيا، ويستغرق صعود السيارة حوالى دقيقتين أو ثلاث حسب المكان التى تأتى منه.

وعن نسبة الأمان فى التجربة قال ظريف: إنها  100% وهى نسبة معتمدة من الشركة السويسرية وطبقا للكود الأوروبى، وكشف ظريف أن الجراج قام بشراء البرنامج الكامل الذى يدير المشروع كشركة جراج روكسى، فأصبحت الملكية الفكرية للبرنامج الذكى الذى يشغل المشروع بالكامل مشروعة للجراج، حتى لا يكون الجراج تحت رحمة الأجانب فيما يتعلق بأمور الصيانة والأعطال.

وأخيراً أجاب ظريف عن التكلفة المحددة لركن السيارات قائلاً: الأجر 15 جنيها فى الساعة الواحدة فى الفترة الصباحية، و 12 جنيها فى الفترة المسائية، بحد أقصى عشر ساعات، أما ما فوق العشر ساعات فهو مجانا ويكتفى بتسديد 150 جنيها فقط.

وأضاف ظريف: فى حالة ضياع الكارت لا نستطيع تسليم السيارة إلا بعد أن نتأكد من هوية صاحبها، وفى هذا الإجراء نأخذ بعض الوقت لاسترجاع الفيديو الخاص بالكاميرات للتأكد من شكل صاحب السيارة ورقمها وأنه هو من قام بإدخال السيارة بنفسه فى الجراج، ولذلك نقوم بتغريمه 500 جنيه لضياع الكارت الذكى.