الجمعة, فبراير 15, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى

20175111753548I1.jpg

كشفت شركة مايكروسوفت خلال مؤتمرها للمطورين في سياتل عن ابتكارات تكنولوجية جديدة تسمح باعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية من خلال استخدام نظام الحوسبة المعلوماتية والأكسسوارات الموصولة به.
وتتركز الجهود على تحسين قدرات الآلات وتقنيات التعرف الصوتي والسماح للروبوتات بالتعرف على ما تراه.
وليست "مايكروسوفت" المجموعة الوحيدة التي تكثف الجهود في هذا القطاع، فهي تواجه منافسة محتدمة من عمالقة أمريكيين آخرين، مثل "أمازون" و"أبل" و"غوغل" و"آي بي ام".
ويقضي الهدف بجعل تقنية الذكاء الاصطناعي سائدة في الحياة اليومية للمستخدمين، لا سيما من خلال أتمتة المنازل وتحسين التبادلات بين المستخدم وتطبيقات المساعدة الصوتية العاملة على الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة اللوحية.
كوكبة معلوماتية
وقدمت مايكروسوفت في إطار هذا الحدث أدوات مخصصة لتجنب الحوادث في ورش العمل مع كاميرات تراقب الأعمال التي تجري فيها لإنذار العمال من خطر محتمل.
وتُعرف منظومة هذه التكنولوجيات المرتبطة بخواديم وأكسسورات موصولة بعيدة جدا عنها في أغلبية الأحيان ب "الكوكبة المعلوماتية" ("إيدج كومبيوتينغ").
وأشار المدير التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا إلى أن قرابة 500 مليون قطعة من هذه الأكسسوارات الموصلة تعمل اليوم بواسطة نظام التشغيل "ويندوز 10" الذي تطوره المجموعة.
وتضم برمجية "أوفيس 365" نحو 100 مليون شخص يستخدمونها في بيئة عملهم كل شهر، في حين يلجأ 140 مليون شخص إلى خدمة "كورتانا" للمساعدة الصوتية.