الأربعاء, تشرين2/نوفمبر 22, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

IMG-20170520-WA0034.jpg

أكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن الاستقرار شرط أساسي لتحقيق الأمن والتنمية للجميع وخاصة النساء.
وأشارت إلى أن الدستور المصري الجديد لعام 2014 منح المرأة حقوقا غير مسبوقة، وأدى قانون الانتخابات إلى وصول ٩٠ إمرأة للبرلمان و تخصيص ٢٥٪‏ من مقاعد المحليات للمرأة أيضاً.
و أضافت والي في جلسة حول أمن وحماية المرأة، خلال المؤتمر السنوي للمنتدى العالمي للمرأة بالعاصمة السويدية ستوكهولم أن الحكومة المصرية أصدرت مجموعة تشريعات لحماية المرأة، منها تشديد عقوبة التحرش والختان وتجريم حرمان المرأة من الميراث وتبنت سياسات الشمول المالي للمرأة.
واستطردت الوزيرة قائلة إن الثقافة أقوى من التشريع والثقافة لا تتغير إلا بتعليم الفتاة وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا والاحتفاء بالنساء الناجحات.
جدير بالذكر إن المنتدى الذي تأسس عام 1974، وتحضره 735 قيادة نسائية من 40 دولة مختلفة، يركز على مناقشة أهم التحديات التي تواجه النساء على مستوى العالم، ويرأس المنتدى تيريزا وينتراوب ، رئيسة مؤسسة ميريل لينش المالية- Merrill Lynch-والتي صرحت بأن المنتدى الذي يعقد سنويا في دولة مختلفة يستهدف دعم القيادات النسائية الدولية والتعرف على تجارب الدول في حماية المرأة وتفعيل دورها في التنمية.
ويشارك في المنتدى وزيرة خارجية السويد السابقة، ونائبة أمين عام الأمم المتحدة، ورئيسة منظمة هابيتات، والمديرة التنفيذية لمؤسسة بيل جيتس الخيرية.