الأربعاء, تشرين2/نوفمبر 22, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

Photoإيفانكا ترامب خلال حضورها قمة للمرأة نظمتها دول مجموعة العشرين في العاصمة الألمانية برلين يوم الثلاثاء - رويترز.

 

 قوبلت إيفانكا ترامب بصيحات الاستهجان أمس الثلاثاء حين وصفت والدها دونالد بأنه "مدافع عظيم عن الأسر العائلة" وقالت إنها ما زالت تحاول ضبط التفاصيل الخاصة بدورها بوصفها ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارة غير رسمية للبيت الأبيض.

وقالت إيفانكا (35 عاما)، والتي ينظر إليها على أن لها تأثيرا مهما على والدها، لقمة للمرأة نظمتها دول مجموعة العشرين في العاصمة الألمانية إنها تريد استخدام نفوذها للمساعدة في تمكين المرأة.

وحين سئلت عما إذا كانت تمثل الرئيس أم الشعب الأمريكي أم أن صفتها هي أنها ابنه رئيس الولايات المتحدة قالت "بالطبع ليس الأخيرة كما أنني غير معتادة على هذا الدور... مر أقل من 100 يوم بقليل لكنها كانت رحلة غير عادية ورائعة."

ويعتبر تعيين إيفانكا مستشارة يتاح لها الاطلاع على معلومات سرية أمرا غير معتاد بالنسبة لابنة رئيس. وسعيا لتهدئة المخاوف الخاصة بالأخلاقيات قالت الشهر الماضي إنها ستخدم في البيت الأبيض في دور غير رسمي بلا مقابل.

وفي برلين بحثت دعم رائدات الأعمال مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد وغيرهما.

وقالت في حلقة نقاشية "أسعى لمشورة... النساء والرجال المطلعين وأسعى جاهدة للتوصل إلى السبيل الأمثل لتمكين النساء في الاقتصاد في الداخل وعلى مستوى العالم."

لكنها فقدت تعاطف الجمهور حين وصفت والدها بأنه "مدافع عظيم عن الأسر العائلة ويمكنها من الازدهار" فغيرت مديرة الجلسة موضوع النقاش وسط صيحات استهجان.