صدر العدد الاول من مجلة الاذاعة والتليفزيون في 21 مارس 1935 باسم الراديو المصري
احمد سليم
خالد حنفى
احمد السباعى
رئيس مجلس الإدارة
رئيس التحرير
المشرف العام

رئيس قسم الطب الشرعي: خطوطنا كبصمات الإصبع لا تتكرر

الجرافولوجي أو علم الخطوط علم واسع يستخدم في كشف الجرائم وأيضا في تحليل شخصياتنا، وفقا للنظرية الفردية في الكتابة، فنسبة تطابق الخطوط بين البشر هي (1 : 1 أمامه 27 صفر) ، شخصية الخط لا تتأثر بأي متغيرات محيطة هي ثابته وما يتغير فقط هو الأداء الكتابي شكل الخط و المسافات بين الحروف والكلمات حجم الخط والذي حدده العالم العربي ابن مقله بست نقاط وغيرها وغيرها، وفي محاولة للاقتراب من هذا العلم الواسع تحدثنا إلى الدكتور أحمد عبد الرؤوف هاشم أستاذ متفرغ ورئيس قسم الطب الشرعي والسموم وبحوث التزييف بكلية الطب جامعة طنطا، فقال،،

-              هل بالفعل للخطوط علم ؟

نعم هي علم كبير جدا .

-              هل لكل منا بصمة خط كبصمة الإصبع؟

نعم،  فكل من أمسك بالقلم ليخط خطا في الكتابة له خط ذو شخصية مميزة له لا تتطابق إلا كل واحد وأمامه 27 صفرا، وهو ما يعني استحالة التطابق ، كل لغة يحمل خطها مميزات عامة، وكل شخص له تتميز كتابته بقواعد كتابية عامة وأخرى فردية خاصة مميزة ودقيقة كفصيلة الدم، فلا يمكن لاثنين أن يشتركوا في كتابة نفس الحرف أو المقطع أو الاسم فهناك ارتفاع الحروف وانحناء الحرف وطريقة الضغط على القلم وميل اليد على السطر والمسافات البينية وغيرها ، ومن هنا نشأ علم التزييف والتزوير لمعرفة مدى صحة نسب كتابة لصاحبها أو كونها مدسوسة عليه.

-              ما مدى دقة هذا العلم في التعرف على شخصية الانسان ؟

المفترض 100% لكن هذا يتوقف على درجة اتقان الخبراء الذي لابد أن يأخذوا في اعتبارهم أن من يحاول التزوير وانتحال شخصية الخط قد تسلح جيدا بأسس علم الخط ليقنع من أمامه به ، لذا لابد للخبير دائما أن يتفوق عليه، وهذا الفرع من العلوم له ضوابط علمي دقيقة تكشف لنا شخصيات كثيرة في الخطوط قد تتقارب لكن لكل منها سمة مميزة من خلال العيوب والشوائب الكتابية في التوقيعات المزورة مثلا.

-              تستخدم عادة تعبير أن الكتابة كائن حي ، كيف ذلك؟

لأن الكتابة تأتي من خلال صورة ذهنية أو باعث للكتابة ، فالكتابة التلقائية تكون من خلال صورة منطبعة في المخ تصدر من خلال باعث للكتابة نفسي أو بصري أو سمعي أو مدرب عليه ، هذا الحافز يذهب إلى مراكز المخ فتستدعي الصورة المخزونة وتعطي الإشارة عبر الأعصاب لعضلات اليد لتكتب في عملية فسيولوجية لا نشعر بها ، والحافز هو من يغير طريقة الكتابة ولذا هي كائت حي لأنها تتأثر بظروف صاحبها، فنجد أن من يوقع على عقد زواج كتابته منمقة عن ذلك الذي يوقع على محضر، فهرمونات الجسم أيضا تؤثر على عضلات ومراكز المخ التي تؤثر بدورها على الخط.

-              هرمونات ومراكز مخ ، أي فروع العلم يدرس فيها علم الخطوط؟

لابد لمن يريد اتقان هذا العلم من دراسة التشريح وعلم الأمراض التحليل النفسي وتحليل الشخصية الهرمونات لتأثيرها على العضلات والأعصاب علم الأمراض لأن كتابة شخص في مرض الموت غير كتابة مسن غير كتابة شاب، العلوم الانسانية والاجتماعية والجسدية وتكوينات الأحبار والورق وإن كانت الأخيرة مهمة أكبر في أمور التزوير، لذا فالأصل أن يدرس في الطب ، لكن أغلب العاملين في مصلحة الطب الشرعي من خريجي الصيدلة والعلوم أما الأطباء فعددهم أقل كثيرا، وحتى نحن ندرسه لطلبة ماجيستسر الطب الشرعي كونه جزءا منه كعلم البصمات وهكذا، هذا بالإضافة لأنه يحتاج أيضا دراسة التحليل النفسي ويكون ملما بأصول اللغة العربية من حروف وقواعد خط والصفات الكتابية وغيرها.

324162.jpg

-              في مجال الطب الشرعي ما أبرز القضايا التي يكون الخط حلا لألغازها؟

أحيانا يوقع الشخص على الورق بيده اليسرى رغم أنه ليس بأعسر حتى يختلف شكل التوقيع ، وأيضا التوائم أحيانا يوقعون مكان  بعضهم البعض وفي هذه الحالات تحديدا يحتاج الخبير لذهن صافي حتى يتذكر ضرورة استكتتابه لمعرفة هل هو من وقع ويتنصل من خلال اختلاف شكل التوقيع بين اليدين وليس شخصيته ، أو الاستعانة بالتوأم للتحايل، قوائم المنقولات الزوجية أيضا أحينا تزود بها أشياء في توقيتات لاحقة هذا أيضا يتم اكتشافه وفي جزء منه لابد من معرفتنا كخبراء بالدوافع النفسية للخصوم، تكوينات الأحباروالورق فمثلا أيام قانون الاصلاح الزراعي عمدت بعض الأسر للكتابة على أوراق قديمة عقود ملكية لاخرين ، التحليل يثبت العكس مع أراء الشهود من المتعاملين معهم، حث يظهر قدم الورق مصطنعا بوضعه في الشمس أو لا ، نوع الحبر مستخدم الآن أم لا ، التواريخ والأشخاص المذكورين حقيقية مع زمنها أم لا وجاءتني بالفعل حالة من السعودية بهذا الشكل ، لذا نحتاج لدراسة التاريخ  وكل هذا يتم استخدمه لمعرفة حقيقة قضية كتيران وصنافير مدى صحة الوثائق المقدمة من كل جانب.

-              كيف يتأثر الأداء الكتابي للأشخاص؟

هو تغير من فترة لفترة ، ويتم عمل استتكتاب المعاصرة الزمنية في حدود الخمس نوات تقل في حالة كبار السن نظرا لاحتمالية معاناتهم من مرض أو شيخوخة والصغار بسبب خضوعهم لعمليات التعلم.

-              هل من يخرجون علينا بمعرفة شخصيتك من خطك مدعون؟

ليس بهذا الشكل، لكن هم يحللون شخصية كل فرد من خلال السمات العامة للخط، وليس كما ذكرنا السمات الدقيقة المميزة الخاصة الفردية ، فهذه تحتاج دراسة وخبرة ووقت ليكون التحليل دقيقا.

-              كيف يخدم التحليل النفسي الطب الشرعي؟

لأنه يراعي الحالة النفسية أو كما نطلق عليه الظرف الكتابي هل تم بوعي وادراك تام أم تحت ضغط فهرمون كالدرينالين يفرز في حالات لخوف وأيضا كيمياء الجسم تتغير وهذا يؤثر في طريقة الكتابة ، لكن تظل شخصية الخط متميزة.

-              كيف يدل الخط على شخصية صاحبه؟

من خلال القواعد العامة فإن صاحب الكتابة الصغيرة بمسافات ضيقة شخصية مهزوزة يشعر بالمحاصرة والضعف وربما أيضا بالبخل والخوف لو بحثنا خلفه، عكس آخر كتابته واضحة كبيرة تدل على القوة والتحكم في الأمور، شخصية كهتلر امضاؤه فيها ضغط على الورقة باسمه المفرد وعلى مسافة واسعة إذن هي دلت على قوته هذا بمجرد النظر لكن لمعرفة تفاصيل هذه الشخصية القوية فالأمر يستلزم النظر في أمور أخرى نفسية واجتماعية .

-              تقصد أن الخط مجرد مؤشر لأشياء أخرى إذا أحسن تحليله؟

تماما.

-              في التحليل النفسي للخط نجد المسافات البينية والحجم والضغط على القلم وزاوية الكتابة وغيرها مفاتيح لقراءة شخصية صاحبه، ما مدى دقة ذلك؟

أعتقد أن التحليل النفسي للخط يساعد على معرفة الشخصية فقط عندما يتكامل مع عناصر أخرى، هو مجرد مفتاح مهم لتحليل الشخصية يعطي مؤشرات لكن الفصيل هو التحليل المتكامل،  ثم إن التحليل النفسي تتطور نظرياته ، وأيضا هناك أكثر من تفسير قد يحمله الخط والتفسير الصحيح هو ما يأخذ أكثر من عامل في الاعتبار، مثلا ، حجم الخط الكبير قد يدل على شخصية تريد لفت الانتباه أو يدل على الثقة الزائدة متى نطلق كل حكم هذا يتطلب النظر في أشياء أخرى.

-              إذن كيف يمكن أن يستخدم في المدارس مع الأطفال؟

مثلا الكتابة غير المتسقة الهابط والصاعد من السطر أو الكبير جدا تدل على طفل غير متزن في تفكيره ، ولو عالسطر مضغوط تدل على خوف وبخل ، ولو بحثنا خلفهم سنجد أن غير المتزن في تفكيره وفي تناسق ملابسه والآخر حريص أيضا في تصرفاته خارج حدود الخط، ومن هنا تكمن قيمة المدرس والاخصائي الاجتماعي إذا مالاحظ هذه المؤشرات لتحويل الطالب للاخصائي النفسي لارشاده وتوجيهه وبالنقاش يتكامل كل المعلومات لماذا الخط كبير لماذا شخبطة دون اهتمام بنظافة الكتاب لماذا الإجابة مبتسرة فهي قد تدل على شخصية متسرعة ، كما ذكرت هناك تكامل بين الخط ومعلومات أخرى للوصول لتحليل دقيق للشخصية.

-              ومتى نحكم على الطفل من خلال خطه؟

حينما يتقنه وليس في مرحلة التعلم .

-              بناءا عليه، هل يمكن استخدامه في التوظيف؟

كمؤشر لتسكين كل في المكان المناسب

-              أيعتبر التوقيع وسيلة مناسبة للحكم على الشخصية وتحليل الخط؟

الكتابة الطبيعية أفضل في الحكم على الشخصية لأن التوقيع ظرف خاص روتيني أو لأسباب .

-              هل بالفعل الشخص الأيسر أذكى من العادي؟

خطأ، ماهو إلا تبادل التمثيل في مراكز المخ وليس له علاقة بمستوى الذكاء وفقا للدراسات.

-              هل يمكن معرفة مستوى التعليم من الخط؟

نوعا ما ، فمستوى التعليم يظهر في شكل الكتابة والأخطاء الإملائية .

-              لماذا العباقرة خطهم سيئ؟

هذا مرتبط بعنصر الزمن أكثر من ارتباطه بعنصر الشخصية المتفردة، وقد سئل ت بالفعل هذا السؤال عن الأطباء لماذا خطهم صعب قراءته،  فقلت أنهم مضطرون اختصارا للوقت أن يسرعوا  في الكتابة فتظهر غير واضحة المعالم حتى يدخروا هذا الوقت لأشياء أكبر فائدة من الاهتمام بالخط من وجهة نظرهم، وغيرهم بالمثل من أرباب المهن الأخرى كالصحفيين فرغبته في ملاحقة كلمات المصدر تجعله يميل لاستخدام قاعدة الرقعة وأيضا بخط ربما لا يفهمه إلا أرباب ذات المهنة، وللتقريب أهمية عنصر الزمن يمكننا النظر في كتابة طالب وقت الامتحان وفي وقت عادي.

-              بماذا تفسر إذن أن الصيادلة فقط هم يفهمون خط الأطباء؟

كما قلت هناك طريقة اصطلاحية يعلمها أرباب المهن تختصر عليهم الوقت في التعاملات ، وهذه من السمات العامة للخط وليس السمات الشخصية الخاصة المتفردة المميزة .

-              هل يمكن التفريق بين خط الشاب والشيخ؟

  نوعا ما من خلال العيوب والشوائب الكتابية التي تدل على وجود مشكلة باليد مرضية أو نتيجة للشيخوخة ، لكن هناك كبار سن لا يعانون أمراضا ، لذا قلت نوعا ما.

-              وكونه خط امرأة أو رجل؟

بشكل ما ولكن ليس دائما، فزمان كان يقال أن خط الأنثى يتميز بأناقة الحروف وضعف الضغ على القلم كالشباب.

Please publish modules in offcanvas position.