الأحد, أيلول/سبتمبر 24, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

201751810352034275.jpg

قالت نتائج دراسة جديدة إن الشُمّر آمن ومفيد عند استخدامه لتخفيف أعراض سن اليأس. وعلى الرغم من أن سن اليأس مرحلة طبيعية في حياة المرأة، إلا أن الأعراض التي تصاحبه تسبب تغيرات في المزاج والنوم، وتزيد الإحساس بالقلق والاكتئاب، كما قد تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام.
تناولت المشاركات في تجارب الدراسة كبسولات من الشُمّر تحتوي على 100 ملغ مرتين في اليوم لمدة 8 أسابيع ويُستخدم الشُمّر في الطعام كأحد التوابل، ويُستخدم في الطب الشعبي كعلاج لمشاكل الهضم. وقد أظهرت دراسة أجريت تحت إشراف جمعية سن اليأس الأمريكية أنه يساعد على تخفيف أعراض هذه المرحلة.
وتناولت النساء اللاتي شاركن في تجارب الدراسة كبسولات من الشُمّر تحتوي على 100 ملغ مرتين في اليوم لمدة 8 أسابيع.
وأظهرت النتائج تحسن أعراض سن اليأس منذ الأسبوع الرابع للتجربة، وزاد التحسن أكثر بعد 6 أسابيع، ثم بعد 8 وبعد 10 أسابيع.
ويتم قياس مدى شدة أعراض سن اليأس بمقياس يسمّى "اختبار فريدمان" وقد تبين أن تناول جرعة 100 ملغ من الشُمّر مرتين في اليم آمنة، وتساعد على تخفيف أعراض سن اليأس، وأن التحسن في شدة الأعراض يتزايد تدريجياً.