الإثنين, يوليو 06, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : ماسبيرو

20180527105609569

في إطار سعي الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين لتدبير المبالغ اللازمة لصرف  مستحقات نهاية الخدمة للعاملين المحالين  علي المعاش فقد تم توفير تلك المبالغ وتعلن عن صرف مستحقات المحالين علي المعاش في شهر يوليو 2018 على ان يتم الصرف خلال الأيام القليلة المقبلة لما يزيد عن 12 مليون جنيه

وتشير الوطنية للإعلام ان تمويل صرف تلك المبالغ جاء من خلال بعض الاجراءات التي اتخذتها الوطنية للإعلام لتدبير تلك المبالغ من تمويلها الذاتي دون الحصول على دعم اضافي للموازنة المخصصة لها من وزارة المالية ،  وأن سبب تأخير صرف تلك المبالغ نتيجة ضآلة موارد الهيئة مقابل ما يتم صرفه علي البنود الحتمية لانتظام سير العمل وعلي التغطيات الإخبارية والخدمات الإعلامية المؤاده لكافة مؤسسات الدولة

كما تشير إلى أن تم سداد مستحقات للعاملين المحالين علي المعاش علي مدار اربع سنوات لم تكن مسددة وهو مبلغ يفوق 250 مليون جنيه وكل ذلك في فترات سابقة قبل وجود الهيئة الوطنية للإعلام ولكن من واقع مسئوليتها تم سداد تلك المبالغ

وفي إطار السعي لإيجاد حلول لصرف باقي المستحقات حرصا من الهيئة علي مستحقات العاملين بالخدمة والمحالين للمعاش وفي ظل رد وزارة المالية الالتزام بالمنشور الصادر في عام 2013 من وزارة المالية بعدم صرف تلك المبالغ من بنود موازنة الدولة وعدم تحميلها أعباء اضافية   ،  تم التواصل مع وزارة المالية ومجلس الوزراء والحضور جلسات لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب لمناقشة الموازنة المالية  حيث تم الايضاح ان ذلك يشكل ضرارا كبيراً للعاملين والمطالبة المتواصلة والمشروعة بزيادة التمويل الشهري للوطنية للاعلام وذلك لضألة مواردها،  كما تم تسجيل اعتراض الهيئة على القيمة المدرجة لمقابل الخدمة العامة المؤاده لمختلف مؤسسات الدولة

وفي ظل عدم دعم الموازنة اتخذت الوطنية للإعلام الاجراءات القانونية اللازمة بإشهار صندوق التأمين الاجتماعي للحفاظ على حقوق العاملين بها وتحت اشراف هيئة الرقابة المالية