الأربعاء, مايو 27, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : صفاء الخميسى

إنسانيته وحدها هي التي تحركت لهم فهم أطفال صغار لا حول لهم ولا قوة فرض عليهم القدر ظروف خاصة لا يستطيعون التعبير عنها بالكلام لكن وحده كابتن "خالد علي" قرأ معاناتهم وأوجاعهم التي تكسو ملامحهم وتذبل أعينهم فأراد أن يمنحهم السعادة بالرياضة ليخرج ثقتهم بنفسهم حتى يكونوا قادرين علي مواجهه تحديات الحياة..IMG_0078.PNG

ومن خلال تجربته الشخصية مع هؤلاء الأطفال وجد أن الألعاب الرياضية تعالج الأمراض النفسية للأطفال بنسبه 90 % وتساهم أيضا بشكل كبير في علاج الأمراض العضوية.. عن فنون الكاراتيه ونماذج الأطفال التي استطاع علاجها تحدث "خالد علي محمد علي".. مدرب الكاراتيه وأخصائي النشاط الرياضي بأحدي الجامعات الخاصة وكابتن أكاديمية "اليقظة" بالشروق المعتمدة والمسجلة بالاتحاد المصري للكاراتيه:

منذ خمسه سنوات تحديدا شرفت بالعمل في أكاديمية اليقظة بالشروق لتدريب الكاراتيه الرياضي لجميع الفئات والأعمار وجميع المستويات الاجتماعية بدأتها بتدريب ثلاثة أطفال فقط بعد ذلك أصبح العدد في الازدياد وأصبحت تأتي لجان خاصة للتحكيم بين الأطفال في البطولات و منحهم شهادات معتمدة من الاتحاد..

عن فنون الكاراتيه يقول: الكاراتيه لعبه موطنها اليابان هي كلمة يابانية مركبة ( كارا ) وتعني قتال ( تيه ) وتعني اليد الخالية أي المجردة من السلاح, وهو أسلوب حسن التصرف للدفاع عن النفس معتمدا على اللياقة البدنية والقوى الجسمانية والعقلية دون استعمال للأسلحة التقليدية الفتاكة.

ومن مميزات فن الكاراتيه أنه ليس مقتصرا على فئة عمرية معينة بل إنه يناسب جميع الأعمار ، ويستطيع أن يمارسه الصغار والكبار .

ولأن اللعبة أصلها ياباني فالأولاد بتلقائية أثناء التمرين يتعلمون القليل من مبادئ اللغة اليابانية مثل الأرقام من واحد لعشرة إلي جانب بعض أجزاء الجسم مثل الكوع واليد والقدم والوجه..

و لرياضة الكاراتيه أنواع كثيرة منها التقليدي ومنها الرياضي الفرق أن "التقليدي" شعبي أكثر و غير مسجل رسميا في الاتحاد المصري وهناك "الموحد" وهو ممارسة اللعبة للجميع في مراكز الناشئين ويتبع اتحاد خاص تابع لأفراد وليس للاتحاد الرسمي

أما النوع "الرياضي" فهو مسجل ومعتمد من وزارة الشباب والرياضة ووزارة التربية والتعليم وإذا اجتاز الأطفال بطولة مدارس يحصلون علي درجات إضافية علي مجموعهم بجميع الصفوف الدراسية وهي مابين 10 إلي 15 % تكتب بالشهادة تحت مسمي نشاط رياضي وتدرج الدرجات وتزيد من مجموع الطفل كدرجات أي مادة معتمدة مثلها مثل الجامعات العامة والخاصة أيضا فهي تخوض بطولات علي مستوي الجامعات ويحصدون بطولات تزيد من مجموعهم وتقديرهم العام بالشهادة.IMG_0076.PNG

"كيهون وكاتا وكوميتيه"

و عن مستويات اللعبة يقول كابتن خالد: تتدرج تمرينات الكاراتيه إلي عدة أقسام أولها "كيهون" وهي تعني تعلم التقنيات الجوهرية  أو الأساسيات وإعداد المجموعات

والقسم الثاني: "الكاتا" التي يتخطي عددها الـ 27 مرحلة وهو تدريب الشكل، والنظام المحدد وطريقة استخدام التقنيات وتعني حرفيا "الشكل" أو "النموذج", كما أنها عبارة عن تسلسل رسمي من الحركات التي تمثل مختلف المواقف الهجومية والدفاعية, وتستند هذه الأوضاع على تطبيقات قتالية مثالية.

المرحلة النهائية القتالية تسمي "الكوميتيه" أو "السجال" وهو تعلم كيفية القتال باستخدام هذه التقنيات وتعني حرفيا اجتماع الأيدي

أما عن ألوان الأحزمة وعددها يقول: عددهم عشرة وألوانهم بالتدريج التنازلي هم: أصفر 10 و 9, برتقالي 8 و 7, أخضر 6 و 5, أزرق 4 و3, بني 2و 1, وأخيرا الأسود مقسم علي ثلاثة أقسام "دان واحد واثنين وبعدها بعامين دان ثلاثة".

IMG_0073.PNG

العلاج النفسي بالكاراتيه

بالصدفة أثناء تدريبي للأطفال اكتشفت أن هناك بعض الأطفال لا يندمجون بسرعة مع أمثالهم ويميلون للعزلة والانزواء عن باقي المتدربين فكنت أتحدث مع أمهاتهم وكانت لكل طفل ظروفه الخاصة تختلف ما بين طفل يتيم الأب أو الأم و كذلك طفل أبويه منفصلين أو طفل يعاني من توحد أو مرض عضوي يؤثر في نفسيته وحالته المزاجية..

فجاءتني فكرة العلاج بالكاراتيه بعدما شاهدت كم الحماسة التي يكون فيها الأطفال أثناء التدريب ففكرت أنها ممكن تكون طريقه مناسبة للعلاج والحمد لله بشهادة العديد من الأطباء النفسيين إنها حققت نسبه عاليه جدا في الشفاء النفسي لهؤلاء الأطفال علي الأقل جعلتهم يندمجون بشكل طبيعي مثلهم مثل الأطفال وساهمت بشكل أكبر في علاج أطفال التوحد..

وعن نماذج هؤلاء الأطفال الذين تم تعافيهم بنسبة كبيرة يقول: هناك طفل اسمه "سيف" عمره ستة سنوات لديه إعاقة بيده و تفكيره مشوش ولديه عدم تركيز فالطبيب النفسي المعالج له نصحه بأن يمارس أي رياضه فجاء والده به إلي الأكاديمية وخلال شهرين كان الطبيب النفسي يفاجئنا بتطور كبير في علاجه

أيضا "محمد" في عمر الثامنة يعاني من التوحد وكان لا يستطيع التعامل مع المجموعة ولا يندمج بعد حوالي شهرين من التمرين ومتابعته مع الطبيب النفسي جاءني والده وقالي لي بالنص "أنت عملت معجزه مع ابني" فأصبحت علي يقين تام بأن ممارسة الرياضة لا غني عنها لجميع الأطفال ويجب أن تدعمها وزارة التربية والتعليم وتخصص لها حصص أكثر وعدم إهمالها 

كذلك "ياسين" والده ووالدته منفصلين ويعاني من كهربا زائدة بالمخ والأعصاب خلال شهور بسيطة في التمرين تحسن نفسيا وعضويا بجانب الانتظام في العلاج

أما "عمر" يعاني من خوف شديد وانعدام الثقة بالنفس بعد التمرين تبدلت أحواله للأفضل وأختفي الخوف الغير مبرر الذي كان يعاني منه كذلك أصبح واثقا من نفسه أكثر ويندمج مع أصدقاءه بشكل طبيعي.

IMG_0074.PNG

الدفاع عن النفس ليس قتال

الكثيرون من الأهالي يخطأون حين يعتقدون أن فنون الدفاع عن النفس مثل الكاراتيه و الجودو و التايكوندو و الكونغ فو ألعاب قتالية عنيفة تولد العنف للأطفال بالعكس تماما هذه الرياضيات لها العديد من المميزات على الشخص نفسيا وعضويا، خاصة مع ممارستها من الصغر فهي بجانب اللياقة البدنية و تفيد صحة الجسم عضليا حيث تستخدم هذه الألعاب مجموعة من العضلات في الجسم، وتعمل على تدعيم القدرة على التحمل، والمرونة، والتوازن.

كما لها فوائد لصحة القلب حيث تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وقد وجدت الأبحاث أن الطريقة الحقيقية الوحيدة لتحسين وضع نظام القلب والأوعية الدموية هي من خلال المشاركة في الأنشطة التي تنشط القلب، مثل فنون الدفاع عن النفس

أما فوائدها النفسية فهي للشخص الطبيعي تزيد من ثقته بنفسه، نظرا لتحديد الهدف والتشجيع الإيجابي واحترام القيم التي هي جزء من جميع برامج فنون الدفاع عن النفس، فذلك يرفع من الثقة الداخلية ومعرفة الشخص لما يمكن بداخله فما بالك بالشخص المريض نفسيا فهو بلا شك يتعافي بأمر لله بعد وقت بسيط من ممارستها

أيضا لها فوائد لتحسين الحالة المزاجية فالمشاركة في ممارسة الرياضة من أفضل الطرق لتحسين المزاج، فأداء فنون الدفاع عن النفس ليست فقط وسيلة جيدة لتخفيف التوتر والإحباط، ولكن قد تساعد في الواقع لجعل الأشخاص أكثر سعادة، خاصة أن الإندورفين الذي يصدر عن النشاط البدني يستمر نشط في الجسم لمدة تصل إلى أربع ساعات بعد التمرين.

كما أن لها فوائد للقدرات العقلية؛ حيث تزيد فنون الدفاع عن النفس من التركيز والسكون، ومن ثم التركيز على أفعاله وردود أفعال بتركيز كبير على حركات الخصم.