الثلاثاء, أكتوبر 22, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : ماسبيرو

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن معدل التضخم انخفض لـ12% العام الماضى، نتيجة لتعاظم الإنتاج على جميع المستويات، وثبات سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه.

وأكدت خلال إلقاء كلمتها بمنتدى شباب الجامعات، الذى ينظمه معهد إعداد القادة في حلوان.. بحضور الدكتور طايع عبداللطيف، مدير المعهد، والعشرات من طلاب الجامعات، أن مصر كانت تعانى فى السنوات الماضية، من خطأ كبيرا فى تقييم العاملين بشتى قطاعات الدولة، لافتتا إلي أن هذا النظام القديم أدى لإهدار الكثير من الموارد، فضلا عن تأثيره المباشرة فى تأخر النظام الحكومى فى تقديم الخدمات بالشكل المناسب الذى يليق بالمواطنين، موضحة أن نظام التقيمات للعاملين الذى تنفذه الدولة مؤخرا فى جميع المؤسسات، يساهم فى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص وإعطاء الحقوق لأصحابها.

وشددت وزيرة التخطيط علي أن مصر هى صاحبت قرار رفع الدعم عن الطاقة لإفادة أكبر شريحة من المواطنين.. ولم يكن الأمر بتوجيهات من صندوق النقد الدولى، مشيرة إلى أن هذا القرار كان بهدف توجيه الدعم لمستحقيه، لافتة إلى أنه لا يوجد إصلاح حقيقى بدون تكلفة، مشيرة إلى أن بعد مرور فترة الإصلاح ستعود الأسعار كما كانت عليها من قبل، وقالت: "مر الكثير من عملية الإصلاح وتبقى القليل فعلينا الصبر حتى انتهاء عملية الإصلاح الاقتصادى".