السبت, سبتمبر 22, 2018
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : صبرى عبدالحفيظ

وزير-الشباب-المهندس-خالد-عبد-العزيز

تواجه وزارة الشباب والرياضة مأزقًا بسبب نحو 15 ألف عامل فى الخدمات المعاونة بمراكز الشباب، وتبحث مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة كيفية تثبيتهم فى وظائفهم. يعمل ما يتراوح بين 15 و20 ألف شاب فى 4 آلاف مركز شباب على مستوى الجمهورية بنظام اليومية، ويتقاضى الواحد منهم ما يتراوح بين 200 و400 جنيه شهريًا، ويقومون بمهام الخدمات المعاونة فى مراكز الشباب. ويبحث الوزير خالد عبد العزيز، كيفية التعامل مع أزمة هؤلاء العاملين، التى بدأت تظهر للسطح مؤخرًا، مع تقديم العديد منهم طلبات إلى مكتبه للتثبيت، ولجوء بعض منهم إلى نواب البرلمان من أجل إثارة قضيتهم فى مجلس النواب، وبالفعل تقدم نحو 3 نواب بطلبات إحاطة عاجلة إلى الوزير. ويحاول الوزير إيجاد حل لهذه الأزمة، ويبحث عدة مقترحات، منها عمل عقود عمل لهم وفقًا للقانون رقم 12 لسنة 2003، أو عقود عمل مؤقتة تمهيدًا لتعيينهم فى وظائفهم فيما بعد، أو تعيينهم على دفعات بالتنسيق مع وزارة المالية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة. وشكل الوزير لجنة من أجل إجراء حصر شامل لهذه الفئة من العاملين فى مراكز الشباب، وشدد على ضرورة حفظ حقوقهم، وألا يضار أى عامل منهم، وأحقيتهم فى الحصول على أجر كريم.