الأحد, سبتمبر 22, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : صفاء الخميسى

افتتح  المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، معرض اهلًا رمضان" المقام بقاعة المؤتمرات يرافقه الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والمهندس طارق قابيل وزير الصناعة، حيث تفقد رئيس الوزراء أجنحة الشركات المشاركة، وأشاد بجودة السلع المعروضة وبنسب التخفيضات في الاسعًار وعدد الشركات المشاركة.
وأكد إسماعيل في مؤتمر صحفي عقب افتتاحه للمعرض، ان عدد الشركات المشاركة في المعرض هذا العام ارتفع مقارنة بالعام الماضي، ووصل الى حدود ٢٠٠ شركة وكل السلع الغدائية معروضة وبكميات ، اضافة الى وجود مؤشر جيد بارتفاع نسبة  التصنيع المحلي في السلع المعروضة. 
وأشار إلى ان هناك تسهيلات من محافظ القاهرة بتوفير وسائل انتقال المواطنين  الى المعرض ، مشيرا الى ان هناك ١٢٢ فرعا لمعرض " اهلًا رمضان " في كافة المحافظات ، و متوقعا أن يمتد المعرض الى نهاية شهر رمضان طالما أنه سيكون هناك إقبال من المواطنين على المعرض

كما أوضح أن السلع متوافرة، ونسعى لتخفيض الاسعًار بعرض كميات كبيرة من السلع في كافة المنافذ المملوكة الدولة ، مشيرا إلى أن الحكومة استمرت في بيع كميات اللحوم والدواجن التي كانت بحوزتها بعد تحرير سعر الصرف بالسعر القديم و ولكي تستمر  في توفير السلع  للمواطنين  حدثت زيادة ولكن في النهاية نبيع بسعر التكلفة للمواطنين، مؤكدا أن دعم السلع التموينة في الموازنة الجديدة يتراوح بين ٦٩ -٧٠ مليار جنيه  من اجمالي دعم يبلغ  ٢٤٠ مليار جنيه وذلك عن موازنة ٢٠١٧-٢٠١٨ وأن الدعم المقدم من جانب الحكومة للسلع التموينية لتخفيض الاسعًار 

وفي رد على سؤال حول تأثير قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة ، أوضح اسماعيل أن هذا القرار  يأتي كاجراء نتيجة ارتفاع التضخم وقال " ان شاء الله تكون لفترة محدودة"، مشيرا إلى أن هناك توجه لدي الحكومة بإقامة معارض دائمة للسلع بالتعاون مع الصندوق وإعطاء فرصة لصغار المستثمرين لعرض منتجاتهم ، مشيرا إلى وجود وعد من وزير التموين ورئيس اتحاد الغرف التجارية بتوفير البضائع حتى في حالة نفاذها بالمعرض..

وأضاف إن الحكومة لديها العديد من الاجراءات بالدرجة للسيطرة على الاسعًار  ومنها  الدعم المقرر للسلع التموينية والغذائية باعتبارها أداة من أدوات ضبط السوق وحماية المستهلك في كافة أنحاء الجمهورية، وايضاً المعارض الدائمة للسلع، واقامة المناطق اللوجستية للسلع بكافة المحافظات، واقامة هايبر ماركت على مستوى المخافظات وتقليل حلقًات التداول  للسلع وتوفيرها  بأسعار كبيرة ونسعى لاستقرار السوق في المرحلة المقبلة ، مشيرا إلى أن الحكومة تسعى لأن يكون  المعروض اكبر من الطلب والسلع متوافرة على مدار العام وخاصة على السلع الغذائية، موضحا أن الحكومة مستمرة في تحديث بيانات المواطنين حائزو البطاقات التموينية وان تحديث البيانات مستمر حتى ٣٠ يونيو حتى يكون لدينا قاعدة بيانات محدثة.