jkjhhgg.jpg

أعلنت مؤسسة “غاندي جلوبال فاميلي”التابعة لهيئة الأمم المتحدة أنه تم اختيار مصر دولة مقر فى الشرق الاوسط لبدء مشروعاتها التنموية.
وقالت أسماء حبشي المستشار الإعلامي الجديد للمؤسسة -في بيان اليوم الجمعة- إنه سيتم تدشين العديد من المشروعات بقطاع التعليم الاساسى والتعليم الفنى بعدد من المحافظات المصرية خلال الفترة المقبلة من خلال تنفيذ اتفاقيات مع الجهات المعنية.
ونوهت حبشى إلى عمق العلاقات التي تربط بين مصر والهند في كافة المجالات، وخاصة العلمية ونقل التكنولوجيا وتدريب الكوادر العلمية، وأنه من المقرر أن يتم تبادل وفود بين الجانبين واقامة ورش عمل تدريبية، إلى جانب تقديم الدعم للقطاعات ذات الأولوية في الفترة المقبلة في مجالات الكهرباء والتعليم والصحة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
يشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وضع إكليلا من الزهور على قبر الزعيم الهندى الراحل المهاتما غاندى خلال زيارته للهند حيث أكد أن قليلون من هم على استعداد للتضحية بأرواحهم من أجل أن ينال الآخرون حريتهم ومن يكرسون حياتهم من أجل قضية وطنهم واستقلاله.