الأربعاء, تشرين2/نوفمبر 22, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

314453.jpg

أرجع النائب محمد بدوي دسوقي عضو مجلس النواب ،عن دائرة الجيزة ،السبب وراء اقتراحه إلغاء وزارة التموين لما يشوب أداءها من فساد يضر بالمواطن، مشيراً إلي أنه طبقاً لآخر إحصائيات فإن المواطنين الذين يقعوا تحت خط الفقر وصلوا إلي حوالي 40 % من إجمالي 80 مليون مصري بالداخل ،إذ أنه في حالة التحول من الدعم العيني إلي الدعم النقدي مع زيادة الدعم إلي 50 جنيه بدلاً من 21 جنية لكل مواطن بما يعادل 600 جنيه في العام سيوفر أكثر من 45 % من فاتورة الدعم.

وتابع بدوي،أنه باحتساب قيمة الدعم طبقاً لحساباته والاقتراح المقدم منه مضروباً في عدد مستحقي الدعم الـ 40 مليون مواطن بدلاً من 32 مليون فقط ،سنجد أن فاتورة الدعم تنخفض لتصل إلي 24 مليار جنيه بدلاً من 43 مليار .

وأضاف عضو مجلس النواب، أنه أكتشف أيضاً منذ أن كان عضواً في مجلس الشورى تلاعب وزارة التموين في احتساب ربحية رغيف العيش ،فضلاً عن الكشف عن أكبر قضية فساد في مصر والتلاعب في توريدات القمح والزيادات الوهمية في المصروفات،كما أن لجنة تقصى الحقائق أجرت زيارة ميدانية إلي 15 موقع من إجمالي 550 موقع فقط،بعجز وصل إلي 40 % ،مما يؤكد عدم استيراد 9 مليون طن سنوياً .

وأضح ،أن آلية التحول من الدعم العيني إلي الدعم النقدي وذلك من خلال وزارة التضامن الاجتماعي عن طريق مكاتب فرعية لها في كل محافظة لحصر المواطنين مستحقي الدعم