الأربعاء, يونيو 26, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : (خاص - ماسبيرو نت)

0c79e3c5-f326-44e0-a561-465db30dd797.jpg

بعد أيام تحل الذكرى الأولى لوفاة رائد العمل الإذاعي المذيع سمير غنيم، وعنه تكتب رشا سمير غنيم لـ"ماسبيرو نت" عن والداها رائد العمل الإذاعي .
الإذاعي الراحل من مواليد 31/2/1937 محافظة المنصورة، تعلم فى مدرسة الملك صالح ، وكان طموحه منذ نعومة أظافره أن يصبح مذيعاً، فعمل على نفسه وكان قارئاً شرِهاً حتى تخرج من كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة.
عمل بالتدريس حتى تقدم لإختبارات الإذاعة المصرية أمام لجنة من عمالقة الإذاعة في ذلك الوقت، أمثال بابا شارو، صفية المهندس، وحسنى الحديدى، وتنبأ الجميع له بمكانة مرموقة بالإذاعة لصوته المتميز واتقانه اللغة العربية ومخارج الألفاظ، وبالفعل عُين بالإذاعة المصرية عام 1955 ، وكان أول مذيع فى إذاعة الشرق الأوسط في عصرها الذهبي ،وكان المذيع سمير غنيم ممن أثروا إذاعة الشرق الوسط بالبرامج الثقافية المتميزة.
حيث عمل بها مذيعاً ومعداً لبرامجه وقارئا للنشرة وكانت برامجه جميعها من إعداده وتقديمه ،وحتى أصبح كبير المذيعين ثم مدير عام للبرامج.
قام الإذاعي سمير غنيم بتدريب المذيعين الجدد على العمل التنفيذى على الهواء داخل الإستوديو على الإذاعة الخارجية نظراً لأجادته وتميزه وخبرته فى تغطية بعض زيارات الرئيس الراحل محمد انور السادات ، ومعظم زيارات الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى الثمانينات إلى الصين واليابان والهند وليبيريا والعراق والسعودية وغيرها من الدول.

hfdhtdj.jpg

وقد أعير إلى إذاعة أبو ظبى بدولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 1994 حتى 1997 مساهمةً منه فى تطوير إذاعة أبو ظبى.
فكان الإذاعي الراحل سمير غنيم أول من دعا إلى تجديد الخطاب الدينى، وكان سابقاً لعصره حتى فى أفكاره الإذاعية مثل البرنامج الذى أعده وقدمه بعنوان "تحت الطبع" وهو ما نراه الآن بأشكال تليفزيونية أخرى فى عدة برامج ، ومن أهم البرامج التى أعدها وقدمها برامج: " شعر وموسيقى، تحت الطبع ، كلام جميل كلام معقول ، مسئول على التليفون ، أشهرهم واحد ، مذيع وخلافه ، هؤلاء يعيشون فى خطر ، مصر التى فى خاطرى ، موضوع فى ساعة ، مدينة عربية ، صباحك، دائرة فقراء ، مين الى قال؟ ، فى خدمتك ، لو لم أكن لكنت ، بيوت الله ، من سجلات التاريخ ، من واحد لعشرة ، بمناسبة وغير مناسبة"، هذا بخلاف عدة سهرات درامية مثل "هجرة النور"، فكان رحمه الله يتميز بحبه الكبير للإذاعة وعطاؤه من خلال برامجه المتجدد التى تدعوا إلى الثقافة وتغذية الوجدان ، وكان لأخر ظهوره الإعلامى كضيف فى برنامج "حكايات ماسبيرو" فى 21/1/2016 يحكى عن حياته الإذاعية.
توفى الإذاعي الكبير سمير غنيم رحمه الله بعد معاناة مع المرض فى ٣ يونيو عام ٢٠١٦ ، توفى بعد أن أثرى المكتبة الإذاعية بالعديد من البرامج والتي تعتبر تراثاً يضاف إلى مكتبة ماسبيرو الزاخرة بالعديد والعديد من المبدعين أمثاله .