الخميس, يناير 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : هدى عبد الغفار

wthjjrjtrj.jpg

كشف اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن الهدف من التعداد السكانى الذى يقوم به الجهاز حاليا ليس إحصاء عدد السكان لأنه من السهل معرفته فى أى وقت من خلال مراكز الصحة المميكنة بالكامل على مستوى الجمهورية والمتصلة بشكل مباشر بمركز بيانات واحد، بل معرفة الخصائص السكانية مثل الحالة الإجتماعية والتعليمية والصحية والظروف المعيشية.
وأكد الجندى، لبرنامج "حوار خاص" المذاع على شاشة النيل للأخبار الأحد، أن التعداد سيوفر بيانات دقيقة وإحصائيا منضبطة لمتخذى القرار ومجتمع الأعمال والمجتمع المدنى فضلا عن الباحثين والدارسين، مما يساعد على إدارة موارد الدولة بشكل أفضل ووضع خطط تنموية للنهوض بمصر لاسيما وأن شعار التعداد هو تعدادنا مستقبلنا.
كما أوضح أن رجال الأعمال والمستثمرين هم أكثر الفئات طلبا لبيانات التعداد السكانى لعمل دراسات جدوى لمشاريعهم الإستثمارية تساعدهم فى تحديد نوعية النشاط التجارى والإستثمارى والمكان الذى تقام فيه المشروعات.
وبخصوص سرية البيانات والمعلومات الخاصة بالمواطنين، أفاد الجندى أن بيانات التعداد بيانات فردية لا يمكن أن تخرج لأى جهة من الدولة أيا كانت وأنه فى حالة تسريب بيانات فردية من قبل العاملين بالتعداد سيتم معاقبة القائم بذلك بالحبس 6 أشهر، مضيفا أن القانون يلزم السكان بالإدلاء بالبيانات وأنه فى حالة الإمتناع أو رفض الإدلاء بالبيانات أو الإدلاء ببيانات غير صحيحة يقدم مرتكب ذلك لمحكمة الجنح لمعاقبته بالحبس أو الغرامة.