الخميس, يناير 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : هدى عبد الغفار

3dlat.com_13934354931.jpg

قال مجدى شاكر، كبير الأثريين بوزارة الآثار، إن الإحتفال باليوم العالمى للمتاحف الذى يوافق 18 مايو من كل عام يهدف إلى تعزيز التواصل بين المجتمع والمتاحف وإبراز دور المتاحف التى تعمل لصالح المجتمع وتعكس تاريخ الأوطان.
وأشار شاكر، لبرنامج "هذا الصباح" المذاع على شاشة النيل للأخبار الجمعة، إلى أن فتح جميع المتاحف المصرية بالمجان أمام زائريها من المصريين والعرب والأجانب المقيمين بمصر فى هذا اليوم يعتبر تقليدا لتشجيع الجمهور على زيارة المتاحف وتعريفهم بالتراث الحضارى المصرى وتدعيم الوعى الأثرى لديهم.
وإيمانا بالدور التثقيفى والتربوى الذى تلعبه المتاحف، ناشد كبير الأثريين وزارة التربية والتعليم بإدخال الثقافة المتحفية فى المناهج التعليمية لرفع الوعى المتحفى للطلبة، وناشد ووسائل الإعلام بإلقاء الضوء على الإكتشافات الأثرية الجديدة وعلى المتاحف المصرية حتى نحقق عائدا إقتصاديا يضيف الكثير للإقتصاد المصرى.
كما أوضح أنه لا يوجد متحف فى العالم لاتوجد به قطعا أثرية مصرية وأن 26% من مقتنيات متحف اللوفر الفرنسى من الآثار المصرية، مطالبا وزير الآثار بفتح المتاحف الإقليمية المغلقة مثل متحف طنطا وبنى سويف لأنها تعرض الإكتشافات الخاصة بالمكان وتعكس تاريخه وعاداته وتقاليده.
وإختتم حديثه بضرورة إستغلال الإحتفال بمرور 200 عام على إكتشاف معبد أبو سمبل للترويج السياحى لمصر وذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة والملصقات فى المطارات وسفارات الدول ال50 التى شاركت فى إنقاذ آثار النوبة بمعبد أبو سمبل.