الخميس, يناير 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : هدى عبد الغفار

gffgs.jpg

قال الدكتور صلاح هاشم، استاذ التخطيط والتنمية بجامعة الفيوم، إن توجيهات الرئيس السيسى بإسترداد أراضى الدولة المعتدى عليها قبل نهاية مايو الجارى هامة وداعمة للجهات التنفيذية ولشركة تنمية الريف المصرى التى بدأت منذ قرابة شهر ونصف فى إسترداد أراضى الدولة من واضعى اليد حيث تم بالفعل سحب 143 ألف فدان من قبل مافيا الأراضى فى مصر.
وأكد هاشم، خلال حوار له ببرنامج "من القاهرة" المذاع على شاشة النيل للأخبار الثلاثاء، أن إرتفاع معدلات الفساد خاصة فى قطاع الزارعة هو السبب الرئيسى فى زيادة حالات التعدى على أراضى الدولة ووضع اليد ولذلك من الضرورى القضاء على الفساد حتى ينمو الإقتصاد القومى لمصر.
وفى نفس السياق، أشاد النائب إيهاب غطاطى، عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب وضيف البرنامج، بتكليفات الرئيس السيسى لأنها أعطت دفعة قوية للسلطة التنفيذية لإسترداد الأراضى المغتصبة وذلك بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والمحافظين.
وأوضح غطاطى الفرق بين واضعى اليد ما قبل عام 2006 وواضعى اليد ما بعد عام 2006، ففى الحالة الأولى يتقدم واضع اليد للسلطات المعنية بطلب تقنين أوضاع ويتم شرائه أو إيجاره لهذه الأرض حسب الإتفاق وحسب لجنة تثمين الأراضى، بينما فى الحالة الثانية لا تعترف الدولة بوضع اليد وتعتبر هذه الأراضى مملوكة للدولة ويتم طرحها فى مزاد علنى.