الخميس, يناير 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : رحاب فتحي

778a4b9f-f467-4589-b982-abfbfcfbee35.jpg

استطاعت بعثة كلية الاثار التابعة لجامعة القاهرة اكتشاف أثر جديد بمقبرة تونة الجبل بالمنيا يضم 30 مومياء آدمية منها 18 مومياء سليمة و12 تحتاج إلى ترميم حول هذا الموضوع تحدث الاستاذ الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة مع المذيع عاطف كامل عبر مداخلة هاتفية لبرنامج "من ماسبيرو" على شاشة القناة الأولى، حيث قال نصار ان هذا الاكتشاف يعد كبيرا ونوعيا وغير مسبوق كما أنه مقدمة لاكتشافات أكبر فالمقبرة التى اكتشفت فى منطقة الحفريات التى تحظى بعثة كلية الاثار جامعة القاهرة بامتيار الحفر بها .
أضاف "نصار" أن كلية الاثار لها امتياز الحفر منذ عام 1925 وتعتبر أهم وأقدم الجهات المصرية التى تملك قانونا حق التنقيب على الاثار بالتنسيق مع وزارة الاثار .
هذا وذكر "نصار"أن المنطقة هناك تعرف منذ القدم بعبادة الاله جحوفى وهو على شكل طائر وقد أكتشفت أول مقبرة له هناك على يد الدكتور سامى جبره عام 1931وهو استاذ بكلية الاثار جامعة القاهرة حيث أخذت الجامعة شعارها من هذا الطائر منذ ذلك الوقت, والاكتشاف الجديد له خصوصية من نواحى متعددة لانها أول مقبرة آدمية تضم 30 مومياء فى المرحلة الاولى وبها فتحات ستؤدى إلى اكتشافات لاحقة,كما أنها أول مقبرة فى تاريخ الاثار المصرية من هذا النوع بصعيد مصر ولا يوجد لها مثيل إلا بمنطقة كوم الشقافة بالاسكندرية فهى من نوع يسمى"تات كوم"أى الدفن فى طبقات الصخور فنظام المقابر الاثرية الموجودة بالصعيد ليست من هذا النوع كما أن المومياء التى تم اكتشافها يصل طولها 215 سم مما يشير أنها قد تكون لانسان عملاق.
وفى نهاية اللقاء أكد "نصار" أن جامعة القاهرة ستقوم بتمويل مشروع لتحويل منطقة الحفريات بالمنيا إلى مزار أثرى وسياحى بالتعاون مع وزارة الاثار حيث أنه تم الترويج لها عالميا فقد حضر المؤتمر الصحفى الذى أعقب الاكتشاف سفراء خمس دول أجنبية مما سيضعها على أجندة السياحة العالمية خلال المرحلة القادمة.