الخميس, يناير 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : رحاب فتحي

9947.jpg

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيس خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية لعمل مباحثات مشتركة عن الوضع فى ليبيا وسبل الوصول إلى حل سلمى هناك وعمل تسوية بين الاطراف الليبية المتنازعة ويرجع ذلك لعلم الرئيس السيسى بأهمية دولة الجوار والخطر الذى يأتى من الغرب.
حول هذا الموضوع تحدث اللواء محمود خلف المستشار باكاديمية ناصر العسكرية العليا خلال مكالمة هاتفية مع المذيع عاطف كامل فى حلقة السبت من برنامج "من ماسبيرو" على شاشة القناة الاولى والذى ألقى الضوء على أهمية هذه الزيارة التى ترجع لخطورة المرحلة التى نعيشها جميعا وما يهدد أمننا الوطنى من عمليات ارهابية يتحتم معها ضمان استقرار الاوضاع فى ليبيا باعتبار أمن مصر واستقرارها مستمد من أمن واستقرار دول الجوار.
وأضاف"خلف" أن لقاء الرئيس السيسى مع "حفتر" هو نتاج متفق عليه من زياراته خلال الفترة الماضية لعدد من الدول العربية بالخليج حيث كانت ليبيا محور هام من محاور هذه الزيارات خلال مناقشة قضايا الارهاب وكيفية مكافحتها فالحفاظ على الامن فى ليبيا جزء لايتجزاء من الامن القومى المصرى.
كما توقع "خلف"أن يتم خلال الزيارة مناقشة القيود المفروضة على ليبيا فى مجال التسليح وبحث الاجراءات القانونية لدعم الجيش اللليبي فى دحض الارهاب بالمنطقة باعتبار مصر لها دور هام بجانب الامارات فى تنفيذ خطة عمل تضمن الحفاظ على ليبيا واستقرار الاوضاع بها إلى جانب مساندتها فى القضاء على العناصر الارهابية هناك.