الأربعاء, يونيو 26, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : غادة عادل

vsfgfrtr.jpg

قال دكتور هشام الجيار استاذ الادارة وخبير التنمية البشرية ان توقيع بروتوكول التعاون مع البنك الدولى فى مكافحة الفساد والحوكمة والاصلاح الإدارى يأتى فى اطار تعظيم دور مؤسسات الدولة وتفعيل النظم الإدارية الخاصة بها وتقليل فرص الفساد لتواكب النمو الاقتصادى.
وذكر الجيار فى لقاء لبرنامج "من القاهرة" مساء الخميس ان الفساد فى الجهاز الإدارى مرتبط بالخدمات التى تقدم للجمهور واشار الى تعاظم دور الرقابة الإدارية فى الفترة الأخيرة فى الكشف عن قضايا كبرى، وأوضح انه منذ 2010 الى 2017 هناك 200 مليار جنيه خسائر من الفساد قلّت بنسبة 60% فى 2017 مما يدل على رغبة الدولة فى تحجيم الفساد.
واضاف ان البنك الدولى هو الجهة المانحة للقروض وعليها ان تتأكد ان هناك اصلاح إدارى جاد الى جانب وجود شفافية واتجاه حقيقي لمحاربة الفساد، واوضح انه لا يمكن القضاء على الفساد بنسبة 100% ولكننا نستطيع تحجيمه فالفساد من عوامل تأخرالنمو الاقتصادى.
واشار الجيار اننا نملك القوانين ولكنها غير مفعلة ، وان منظومة القوانين باكملها تحتاج الى مراجعة للخروج بمنظومة كاملة تدعم اتجاه الدولة نحو النمو الاقتصادى والحوكمة تقر تلك النظم والقوانين حتى تصل الى تنفيذ القانون فى مكانه على الشخص المناسب.، واضاف انه على الرقابة الإدارية ان تغلظ العقوبة على من يخترق القوانين او يلتف عليها حتى تشجع المستثمر.
برنامج "من القاهرة" يذاع يوميا على شاشة النيل للأخبار من 10:30 مساء وحتى منتصف الليل.