الثلاثاء, مايو 26, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : إيمان الخولى

_الرحمن_رشاد.jpg

أطلقت الإذاعة موجة جديدة باسم «شعبى إف إم»لبث كنوز كبار المطربين والمطربات الشعبيين ومواجهة إسفاف بعض فضائيات الغناء الخاصة وحققت ردود فعل إيجابية لكنها توقفت بعد إطلاقها بأسبوعين بسبب عطل فنى.. مسئولو الإذاعة أكدوا عودتها خلال أيام لتقدم تراثنا الشعبى من الغناء والموال والبرامج الشعبية الشهيرة .

يقول عبدالرحمن رشاد رئيس الإذاعة إن فكرة إنشاء إذاعة للأغانى الشعبية جاءت من منطلق أننا نمتلك تراثاً من الغناء الشعبى لكبار المطربين يصل إلى حوالى 85 ألف أغنية، والسبب الآخر لإطلاق هذه الإذاعة محاربة الإسفاف فى الغناء الشعبى الذى تبثه بعض الفضائيات الخاصة بالغناء الشعبى والارتقاء بذوق المستمعين ومحبى الأغنيات الشعبية خاصة أن إطلاق هذه الإذاعة لم يكلف اتحاد الإذاعة والتليفزيون أية أعباء مالية، لوجود الأرشيف الإذاعى الذى يحوى كنوزاً إذاعية لكبار المطربين الشعبيين.

فنحن لدينا 85 ألف أغنية شعبية و450 برنامجاً إذاعيا شعبيا يحوى الكثير من التراث الشعبى المصرى ويوثق بشكل أكثر من رائع لهذه المادة النادرة لذا تم إطلاق الإذاعة على تردد «95 إف. إم» واستمرت لمدة اسبوعين ولكن نتيجة لعطل فنى وحدوث تداخل فى موجات ثلاث إذاعات هى إذاعة «الشباب والرياضة» وإذاعة «البرنامج العام» وإذاعة «شعبى إم. إم» تم إبلاغ رئيس الاتحاد كى يتم إصلاح العطل من قبل الهندسة الإذاعية وسوف تعود قريبا خلال الأيام القليلة القادمة.

وعن أبرز الفنانين الذين يتم بث أغانيهم عبر أثير الإذاعة الوليدة يقول رشاد:

محمد رشدى وسيد درويش ومحمد طه وأحمد حسين والمطربة بدارة ومحمد العزبى وأحمد عدوية بالإضافة إلى أن الأغانى التى لا يمتلك اتحاد الإذاعة والتليفزيون حق إذاعتها بادر المطربون الشعبيون بإهدائها للإذاعة منهم على سبيل المثال الفنانة فاطمة عيد وطارق الشيخ وطارق عبدالحليم .

واستطرد قائلا: إن الإذاعة الجديدة لن تعتمد على الأغانى فقط بل سيتم إذاعة برامج منها برنامج «صباحو شعبي»  و«على الربابة» وبرنامج «هنغني» و«السمسمية» و«السيرة الهلالية».

من جانبه قال الإذاعى خالد فتوح المشرف على الإذاعة وصاحب الفكرة: إن الإذاعة الجديدة حققت ردود فعل إيجابية بل وأصبح لها مستمعون من الكبار والصغار يبحثون عن أثيرها خاصة بعد توقف البث وهناك رسائل ب‍‍اتصالات جاءت إلى ماسبيرو تسأل عن أسباب توقف الإذاعة مما نعتبره نجاحا كبيرا خاصة أنها لم تستمر فى البث سوى أسبوعين فقط .

وأضاف أن الإذاعة لاقت اهتمام شخصيات عامة وبارزة ومن هؤلاء الدكتور حسام عيسى وزير التعليم العالى والطبيب العالمى إبراهيم بدران والعديد من الإعلاميين أمثال منى الشاذلى وعمرو أديب ولميس الحديدي، بل إن المخرجة ساندرا نشأت أخذت الأغنية المصاحبة للفيلم الذى أخرجته قبل الاستفتاء على الدستور للمطرب الكبير محمد طه من إذاعة شعبى إف إم.

وقال إن الإذاعة قادرة على مواجهة المضمون غير الهادف الذى تبثه القنوات والإذاعات الخاصة خاصة أنها تعرض أغانى كبار المطربين التى لم تتم إذاعتها لمدة 40 عاما تمت إذاعتها، منها أغانى أحمد عدوية وخضرة محمد خضر وبدرية السيد وليلى نظمى وفاطمة عيد والتى كان يلحنها ويكتبها كبار الملحنين والشعراء أمثال محمد عبدالوهاب وعبدالرحمن الأبنودى وحسين السيد ومحمد الموجى وغيرهم من الملحنين الكبار والعظام.

وأضاف أن خطة الإذاعة الجديدة تتضمن بث السير الشعبية مثل «حسن ونعيمة» و«أيوب وناعسة» و«عزيزة ويونس» و«على الزيبق».