الثلاثاء, سبتمبر 17, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : عثمان علام

dcb5b958-6dee-44a0-9213-5f84133c7092.jpg

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية رئيس شركة شل العالمية أندى براون بحضور المهندس محمد مؤنس وكيل أول الوزارة لشئون الغاز والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للإتفاقيات والإستكشاف والمهندس جاسر حنطر رئيس شل مصر.

وأوضح الوزير أن شركة شل تُعد من أهم شركاء قطاع البترول الاستراتيجيين وأن استثماراتها طوال السنوات السابقة تُعد خير دليل على اهتمام الشركة بالعمل في مصر وضخ المزيد من الاستثمارات .

وأشار الوزير أن اللقاء يُعد دفعة قوية للمشروعات البترولية التى تنفذها شل فى مصر حيث تناول برامج عمل الشركة فى منطقة الصحراء الغربية وموقف أعمال حفر الآبار الثلاثة الجديدة التى تم البدء فيها مطلع الشهر الجارى فى ضوء برنامج الشركة الاستكشافى الطموح خاصة فى ظل الاحتمالات الجيدة لإنتاج المزيد من البترول والغاز من هذه المنطقة الواعدة ، مشيراً إلى أن شل فازت مؤخراً فى المزايدة الأخيرة لهيئة البترول للبحث عن البترول والغاز بمنطقة امتياز شمال أم بركة بالصحراء الغربية باستثمارات حدها الأدنى 35.5 مليون دولار ، كما تم خلال اللقاء استعراض برامج عمل الشركة فى مجالات البحث والاستكشاف فى الطبقات العميقة بمنطقة رشيد.

ومن جانبه أوضح رئيس شل العالمية أن الشركة تعمل فى مصر منذ أكثر من قرن وتسعى باستمرار نحو زيادة أنشطة البحث والاستكشاف وتنمية وإنتاج البترول والغاز فى مناطق عملها وتطبيق أحدث التكنولوجيات العالمية لتعظيم معدلات الاحتياطيات والإنتاج وتحسين معدلات الاسترجاع من الحقول البترولية القائمة، وأوضح أن منطقة الصحراء الغربية التى تعمل بها الشركة على مدى ثلاثة عقود من خلال الشركة المشتركة بدر الدين للبترول والتى حققت اكتشافات متعددة خلال عملها لازالت تمثل منطقة جذب واعدة للاستثمارات فى ضوء الاحتمالات البترولية الواعدة التى تبشر بأن تصبح هذه المنطقة من المناطق الرئيسية لإنتاج الزيت والغاز فى مصر ، بالإضافة إلى منطقة البحر المتوسط التى أصبحت جاذبة لاستثمارات الشركات العالمية خاصة بعد الاكتشافات الغازية الكبيرة التى تحققت بها مؤخراً .