افتتح حلمي النمنم وزير الثقافة أمس الإثنين، قاعة  مكتبي الدكتور عبدالعزيز الأهواني والكاتب إبراهيم عبدالقادر المازني، بالمكتبة المركزية التراثية بجامعة القاهرة بحضور الدكتور جابر نصاررئيس الجامعة والدكتور أحمد الأهواني والدكتور جابر عصفور وزيرالثقافة الأسبق وعدد من عمداء الكليات.

وأكد وزير الثقافة، أن إحياء مكتبتى المازني والأهواني وإضافتهما للمكتبة المركزية التراثية بجامعة القاهرة هو عمل ينبغي أن نحيي عليه  الجامعة، ويجب أيضا أن تهتم بكافة المكتبات التي تهدى لها من كبار العقول المصرية، لأن الجامعة ليست طالب ومدرج وأساتذة، ولكن هى مناخ علمي وثقافي وتنويري ووطنى.

وأشار أن جامعة القاهرة، تأسست من تبرعات الشعب المصرين وضد رغبة السلطة الحاكمة في ذللك الوقت، بحلم تنوير هذا المجتمع، وحلم الدولة المدنية.

وهنأ وزير الثقافة، اختيار جامعة القاهرة ضمن أفضل 500 جامعة حول العالم، وفق تقرير شنغهاي لأفضل الجامعات في العالم. 

فيما أكد الدكتور جابر نصار على ان إحياء مكتبتي المازني والأهواني، بعد دلالة على إحياء الأمة ضد الفكر المتطرف الذي أباد أمما وجيوشا، مشدد على أن نهضة مصر وحل مشكلاتها تكمن في الإهتمام بالكتاب  والثقافة.

وأضاف نصار أن المكتبة المركزية التراثية بجامعة القاهرة بها كنوز من أمهات الكتب والمراجع التي لا يوجد لها مثيل في مكتبات العالم.