الثلاثاء, أغسطس 14, 2018
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : (خاص - ماسبيرو نت)

18424987_1374464499313861_463594736340335737_n.jpg

مجموعة من المؤلفات التراثية والحديثة تقدمها فرقة الانشاد الدينى لاول مرة خلال الامسية التى تنظمها دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتورة ايناس عبد الدايم احتفالاً بليلة النصف من شعبان وتقام بقيادة المايسترو الدكتور علاء عبد السلام فى الثامنة مساء اليوم الخميس على مسرح الجمهورية منها يا إلهى أنت جاهى – طلع البدر علينا لـ عبد العظيم محمد ، مسك الختام – المسجد مسجدى لـ عمار الشريعى ، ابا الزهراء لـ زكريا احمد الى جانب مختارات من اشهر الأغانى والمدائح والتواشيح منها اروى لى مدح الحبيب - امدح المكمل لـ الشيخ اسماعيل سكر ، خليك مع الله لـ زكريا احمد ، ايها المبعوث – اسماء الله الحسنى لـ سيد مكاوى ، صلوا يا اهل الكمال لـ الشيخ محمد عبد الله ، لاجل النبى لـ محمد الكحلاوى ، عليك توكلى من التراث الاسلامى ، على باب سيدنا النبى لـ الشيخ عباس الديب واشهدو لـ حسام صقر .. اداء سيد عبد الحليم ، فارس عبد العال ، خالد حسنى ، عيد ابو المجد ، تامر نجاح ، حاتم زايد ، اشرف زيدان ، طه حسين ، نهاد فتحى ، حسام صقر ، باسم عبد الوهاب ، احمد حامد ، حسام صالح ، محمد عبد الحميد ، محمد عبد التواب ، احمد نافع ، ابراهيم فاروق وايات فاروق .
المعروف أن الإنشاد الدينى فن غنائي يتناول موضوعات لها سمات روحانية ودينية كالعشق الإلهي أو مدح الرسول أو الوحدانية ، ويقدم معظم الأحيان في حلقات الذِّكر أو الحضرات سواء كانت خاصة أو عامة , ويعد الإنشاد الديني في العالم الإسلامي احد الطقوس الروحانية منذ نشأة الإسلام بداية من بلال بن رباح مؤذن الرسول في أول العصر الإسلامي ومرورًا بالعصر الأموي والعباسي والفاطمي ثم الأندلسي وحتى يومنا هذا , إكتسب الإنشاد أهمية كبيرة فى بدايات القرن العشرين وزاد من أهميته مشاركة كبار المنشدين في إحياء الليالي الرمضانية والمناسبات الدينية مما أدى إلى تزايد محبي هذا الفن فأصبحت له أشكال متعددة وأسماء كثيرة حيث برز العديد من المنشدين في القرن العشرين أمثال الشيخ طه الفشني والشيخ سيد النقشبندي من مصر والشيخ توفيق المنجد وحمزة شكور من سوريا والشيخ حمزه الزغير وياسين الرميثي من العراق , كما تأثر الإنشاد مؤخراً بالتقنيات المرئية الحديثة حتى أصبح قريب الشبه بالغناء المتعارف عليه بعد أن ضم أطيافا مختلفة ومتنوعة من القوالب وسمح بدخول العديد من الجنسيات والمرجعيات والأهداف المتباينة خصوصا مع تزايد جماهيرية الغناء الديني على مستوى العالم الإسلامي .