الأحد, مايو 26, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : هويدا عبد الوهاب

613184_0.jpg

نظمت سفارة الهند معرض الحرف اليدوية الهندية عند سفح الأهرامات وأبو الهول بالجيزة، وذلك بالتعاون مع مجلس ترويج صادرات الحرف اليدوية (الهند)، ووزارة التضامن الاجتماعي (مصر)، واتحاد الصناعات المصرية، ووزارة الآثار، والشركة المصرية للصوت والضوء. ويقام معرض الحرف اليدوية الهندية على مدى سبعة أيام في عدة أماكن بالقاهرة، كان ذلك هو أولها. وقد حظيت سفارة الهند بشرف استقبال 5 من أرباب الحرف الهنود من أماكن مختلفة من الهند، والذين جاءوا لعرض منتجاتهم أمام جمهور عريض يضم هنود ومصريين معاً. قام بافتتاح المعرض سعادة سفير الهند بالقاهرة السيد/ سانجاي باتاتشاريا بحضور وكيل أول وزارة التضامن الاجتماعي السيدة/ أماني غنيم، ورئيسة الشركة المصرية للصوت والضوء السيدة/ نجوى الشاذلي.
كما شارك في هذا المعرض أيضاً عدد من أرباب الحرف المصريين حيث قاموا بعرض إبداعاتهم من خلال لوحات الرمال ومفارش الخيامية ومنتجات الفضة والشمع والصدف. الحرفيون الهنود الذين شاركوا في المعرض هم: السيد/ محمـد سليم من فاراناسي وهو متخصص في تطريز الزاري، والسيد/ محمـد ديلشاد من سهارانابور وهو متخصص في نحت الخشب، والسيدة/ أم سلمى خاتون من شانتينيكيتان والتي عرضت مشغولاتها في فن تطريز الكانتا، والسيد/ باربات كانجي فانكار من كوتش والذي عرض فن نسج الشيلان، والسيد/ جاي براكاش من نيودلهي، وهو متخصص في رسم المنمنات. أما الحرفيون المصريون فقد شاركوا في المعرض بعرض أعمالهم التي تنتمي للحرف المحلية المختلفة مثل الخشب المطعم والتماثيل الرملية والمصوغات وصناعة الشموع.
وقال السفير إنها لحظة خاصة حيث تحتفل الهند بمرور 70 عاماً على استقلالها هذا العام، كما أنه يوافق مرور 70 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية مع مصر. وأشار أيضاً إلى أنه في إطار الاحتفالات بمرور 70 عاماً على استقلال الهند، والتي تقام في أنحاء مصر المختلفة، يقام المهرجان الثقافي "الهند على ضفاف النيل" خلال الفترة من 8 مارس حتى 27 إبريل بالقاهرة والعديد من المدن الأخرى. وخلال كلمته، أكد سفير الهند أن الفنون والحرف تعد جزءاً أصيلاً من ثقافة كل من الهند ومصر. وأضاف أن أرباب الحرف الهنود قد نجحوا في الحفاظ على تراثهم الثقافي ومواكبة التكنولوجيا الحديثة في نفس الوقت، وهم يبحثون عن أصدقاء جدد لهم في مصر لإطلاعهم على خبراتهم في مجال الحرف التي تحكي قصصاً من الحياة اليومية للهند بأفراحها وأتراحها، وتفاعلها مع الطبيعة وأحلامها من أجل مستقبل أكثر إشراقاً.
وقد حضر المعرض زوار مصريون وزوار من العديد من الجنسيات الأخرى وكانت لديهم العديد من التساؤلات عن أعمال الفنانين الهنود الدقيقة والبارعة. وتفاعل الفنانون مع الضيوف وقاموا بشرح أعمالهم وكيف يقومون بالعناية بفنهم وإدارة أعمالهم في الوقت نفسه. وعندما اقترب المساء قام السفير وكبار الشخصيات بافتتاح المعرض وتحاور مع الفنانين الذين قاموا بشرح الأفكار التي استوحوا منها أعمالهم. وبينما أخذت الشمس في المغيب وراء أبي الهول بدأ تقديم عرض فني هندي راقص قدمته فرقة مصرية أمتعت الجمهور. وسنحت الفرصة للجمهور للتعرف على الثقافة والمشاعر التي تقف وراء خلق تلك الأشكال الفنية البديعة المعروضة أمامهم.
وقد تم تنظيم المعرض ضمن فعاليات مهرجان الهند على ضفاف النيل 2017، وهو احتفالية تستعرض جوهر الهند من خلال الموسيقى الكلاسيكية والرقص والمسرح والفنون البصرية والأفلام والمأكولات والرياضة وذلك من خلال المزج بين ما هو معاصر وما هو كلاسيكي. ويتضمن برنامج المهرجان عدد كبير من الفعاليات المتنوعة التي تتضمن فنون الشارع والتصوير الفوتوغرافي والموسيقى الشعبية واليوجا والحرف اليدوية وتمكين المرأة.