الأربعاء, مارس 27, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : صفاء الخميسى

أقيم بالمجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور "هيثم الحاج على"، القائم بأعمال الأمين العام للمجلس, وبالتعاون مع الدكتور "أنور مغيث" مدير المركز القومى للترجمة، وسفارة دولة باراجواى بالقاهرة، الجلسة الختامية لاحتفالية «الأدب المكتوب بالإسبانية وتطوره» التى بدأت فعالياتها أمس الأول بمقر المركز القومى للترجمة، أدارت الجلسة د. نادية جمال الدين، وشارك فيها كل من: الروائى الباراجوانى "الثيبياديس"، والدكتور "على المنوفى"، والدكتور "على البمبي".
وقد أعرب الروائى "الثيبياديس"، عن سعادته بترجمة روايته "الرياح السوداء" إلى العربية بواسطة المركز القومى للترجمة، وذلك ليقينه بأنها لغة الثقافة العالمية، كما أكد أن روايته تسلط الضوء على حقبة تراجيدية سوداء مرت بوطنه، لافتًا إلى أنها عبرت عن الحزن والموت والخوف آنذاك، مؤكدًا أنه تعرف على أبطال الرواية عن قرب، مما دفعه لتصوير معاناتهم من خلال تحقيقات صحفية، ثم شرع فى تجسيدها فى عمل روائى لتخليدها، كما أشار إلى أن ترجمة روايته "الرياح السوداء" تعد أول ترجمة بالعربية لأحد أعماله، وتتناول الرواية تعرض مواطنيه من الفلاحون للتعذيب والظلم والقتل بداية من عام 1976م، كما ترصد عجز الصحفيين عن كشف الأوضاع التى كانت تجرى على أرض الواقع فى حينها، مضيفًا أنه كان علينا أن ننتظر انتهاء الحقبة الديكتاتورية حتى يتثنى لنا تدوين تلك الحقائق.