الجمعة, مارس 22, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : إيمان منصور

vvmhghg.jpg

افتتح الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، مساء اليوم الجمعة، المعرض المؤقت المقام بمتحف الأقصر والذى يضم مكتشفات البعثة المصرية – الألمانية المشتركة التى تعمل بالبر الغربى بالأقصر، وذلك بحضور محافظ الأقصر محمد بدر، ومدير عام منظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا، ومدير عام آثار الأقصر، الدكتور مصطفى وزيرى ومدير عام معبد الأقصر، أحمد عربى.
ومن أبرز مكتشفات البعثة والقائم حالياً بحديقة متحف الأقصر، تمثال الملك أمنحتب الثالث الذى تم الكشف عنه عام 2009، وتم نقله إلى مخزن بهنسا بالمنيا لعرضه بمتحف إيموحتب، وبناء على طلب رئيسة البعثة تم نقله للعرض بمتحف الأقصر، وتأتى فكرة المعرض المؤقت لعرض المقتنيات فى سيناريو عرض متحفى تشجيعاً للسياحة، حيث يتطلع السائحين دائماً إلى زيارة كل ما هو مكتشف حديثاً فى الآثار المصرية.
كما تفقد وزير الآثار، أعمال الترميم التى تجرى على أحد تماثيل الملك رمسيس الثانى.
ومن جانبه، أوضح الدكتور مصطفى وزيرى، أن الصرح الأول بمعبد الأقصر كان يزينه 6 تماثيل، منهم اثنان فى وضع الجلوس، و4 تماثيل فى وضع الوقوف، ولكن المتبقى 2 تمثال جالس، وتمثال واحد فى وضع الوقوف، وكان قد تم تدمير التمثال الواقف ووضعت أجزائه على مصاطب من الناحية الغربية للصرح، مشيراً إلى طرح فكرة محاولة إعادة تركيب التمثال وإقامته مرة أخرى.
وأضاف "وزيرى"، أنه تحمس للفكرة وبدأ فى الحصول على الموافقات من اللجنة الدائمة للآثار، ووافق وزير الآثار على قيام الجانب المصرى بإعادة تركيب التمثال مرة أخرى.
ووجه مدير عام آثار الأقصر، الشكر والتقدير لمحافظ الأقصر على دعمه للفكرة وقيامه بتوفير المواد اللازمة لإعادة تركيب التمثال، وبالفعل بدأ العمل فى شهر نوفمبر 2016 وقام استشارى مصرى بعمل الدراسات اللازمة وبدأت مراحل العمل بتجميع كتل التمثال الذى يصل وزنه إلى 65 طن ويبلغ ارتفاعه 10.80 متر ، ومصنوع من الجرانيت الرمادى، وتواصل العمل ليلاً ونهاراً لإنجاز هذا العمل العملاق الذى سيغير واجهة معبد الأقصر، ومن المتوقع أن يتم إفتتاحه خلال الأشهر القليلة القادمة.
ومن جانبها، عبرت مدير عام اليونسكو عن إعجابها بما تم تنفيذه بأيدى مصرية خالصة، خاصة أن العمال الذين يشاركون فى العمل جميعهم مصريون ويمتازون بالخبرة وقد شاركوا فى إعادة ترميم العديد من التماثيل بالبر الغربى بالأقصر.