الجمعة, مارس 22, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : (خاص - ماسبيرو نت)

GNADGJD.jpg

يعقد المجلس الأعلى للثقافة بأمانة د. هيثم الحاج على – القائم بتسيير أعمال الأمين العام للمجلس , مؤتمراً صحفيا للإعلان عن فعاليات ومحاور المؤتمر العلمى الدولى " إدارة الثقافة وثقافة الإدارة " وذلك يوم الاثنين الموافق 23 يناير فى تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً بقاعة المجلس, والذى سيبدأ فى الثامن والعشرين من يناير الجارى ويستمر حتى التاسع والعشرين من نفس الشهر, يشارك فى المؤتمر الصحفى د. صديق عفيفى رئيس لجنة علوم الإدارة بالمجلس ورئيس أكاديمية طيبة, د. صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة سابقا ورئيس اتحاد جمعيات التنمية الإدارية، ود. محمد المرى محمد إسماعيل – أمين عام المؤتمر ومدير مركز القياس والتقويم بجامعة الزقازيق .
يهدف المؤتمر الى رسم خريطة عمل لتغيير ثقافة الإدارة وثقافة العاملين, التخلص من قيم الإحباط واللامبالاة واستبدالها بثقافة الإصرار والتفوق فى العمل الإدارى , تحديد وتحليل ملامح الثقافة المصرية من حيث علاقتها بالتفوق والتميز والريادة, تحديد اتجاهات ومجالات وأساليب التغيير الثقافى اللازمة لإحداث نقلة نوعية فى فكر القيادات الإدارية , تبنى نماذج عصرية بمختلف الأجهزة الإدارية لإحداث نقلة نوعية فى مجال الأداء المؤسسى والثقة بالنفس, صياغة برنامج عمل متكامل وقابل للتطبيق لتطوير الثقافة المصرية فى كل القطاعات والمجالات , تطوير إدارة المؤسسات الثقافية مع توفير متطلبات التفوق والسبق واستمراريتها, تجديد الخطاب الثقافى والإدارى فى عصر الاضطربات الفكرية والسياسية, وضع سيناريوهات للمستقبل الثقافى الإدارى فى مصر رفق رؤية 2030, تحديد متطلبات التغيير الثقافى من أجل تحقيق التقدم ووضع استراتيجيات للتغيير وتحديد الجهات التى ستقوم بالتغيير وكيف, وتغيير الثقافة السائدة الغير مواتية للتقدم والإنتقال من ثقافة التراجع والتخلف الى ثقافة التقدم ومنها الى ثقافة التقدم فى الإدارة, لأن الثقافة تنعكس على الأداء والإلتزام بأخلاقيات الوظيفة, فهو محاولة جادة لرسم خريطة العمل من أجل تغيير ثقافة الإدارة وثقافة العاملين للتخلص من قيم الأحباط واللامبالاة ويستبدل بها ثقافة الأصرار والتفوق والعودة الى مقدمة الصفوف.