الجمعة, تشرين2/نوفمبر 24, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

aradeey_dwlaaa.jpg

 

  • محمودالعسقلانى : سيؤدى الى مطالبة الناس ببقاء السيسى لفترة جديدة
  • د. احمد عبدالهادى :انجازات تحسب للسيسى فى الانتخابات القادمة
  • محمد العزيزى: الحسم يحقق شعبية كبيرة للسيسى امام منافسية
  • مجدى مالك: القرار بداية لانطلاق مصر نحو التقدم والازدهار
  • ماهر امين : السيسي اثبت انه هو الشخص الوحيد القادر على العبور بالبلاد الى برالأمان

,,

خلال زيارته لمحافظة قبل اسبوعين , واثناء مراسم افتتاح عددا من المشروعات القومية فى صعيد مصر , فوجىء الحاضرون بالمواطن القناوى حمام يقتحم مراسم الافتتاح ويطلب من الرئيس السيسى شرح قضية تقنين الاراضى واكد ان هناك من قاموا بوضع ايديهم على الاف الافدنة من الاراضى المصرية, دون زراعتها , هذا الامر اثار غضب الرئيس وامر القوات المسلحة ووزارة الداخلية والمحافظين باقتحام ملف استرداد الاراضى المنهوبة والانتهاء منه خلال هذا الشهر , ومن المعروف ان الاستيلاء على الاراضى فى شتى المحافظات المصرية تقف وراءه مافيا الفساد من بعض المنتفعين من رجال الاعمال , فى غياب هيبة الدولة , التى تركت الملف لصغار الموظفين , فاصبح بامكان موظف صغير ان يمنح الاف الافدنة لشخص ما مستغلا, ثغرات القوانين التى لا تحمى اراض الدولة , مما خلف العديد من الاثار السلبية والاحتقان لدى الشباب , للشعور بانعدام العدالة الاجتماعية, هناك من يؤكد ان قرار الرئيس جاء فى الوقت المناسب وانه يصب فى مصلحة الوطن والمواطنين ويحقق العدالة الاجتماعية وينتصر للبسطاء من ابناء الطبقة الكادحة وهناك من يقول ان قرار الرئيس ياتى مماثلا لقرار الزعيم عبدالناصر الذى قضى على الاقطاع وامر بتوزيع الاراض على الفلاحين وهناك من يؤكد ان هذا الامر لو تم حسمه سيؤدى الى فوز الرئيس فى الانتخابات الرئاسية القادمة باكتساح وهناك من يؤكد ان هذا القرار و انجازات الرئيس السيسى ستحقق نهضة زراعية وصناعية وعمرانية خلال خمس سنوات وستؤدى الى نزول الناس للمطالبة ببقاء الرئيس السيسى لفترة رئاسية ثالثة فى حال تحقيق ذلك   والى نص التحقيق

,,

تحقيق عادل خفاجى

- يرى الكاتب الصحفى محمد العزيزى ان من المهم جدا تنفيذ قرار الرئيس باسترداد الاراضى المنهوبة بشكل عملى على ارض الواقع , واكد انه يخشى من ان يكون مصير القرار زي مصير لجنة استرداد الاراضى الذى يرأسها المهندس ابراهيم محلب .. واضاف باننا في حالة طواريء والأمر لا يحتاج لجان ودراسة وفحص لأن كل شيء معروف وواضح لدى اجهزة الدولة , وينبغى ان المهلة تكون أسبوع لمن وضع يده علي أرض الدولة بدون وجه حق, ويتم تخييره أما تسليمها أو دفع ثمنها بسعر مقبول أوان يكون عقابه الاعتقال, مفيش حل تاني ولو حصل مع 3 أو 4 من الكبار, كله هيكش ويسلم الاراضى المستولى عليها, لكن الروتين والتعليمات والطبطبة وتقنين الخطأ. .نبقي بنهرج .. أما من ناحية التأثير والانتخابات بالقطع هتكون معركة شرسة بين رجال الأعمال الحرامية اللي واضعين يدهم علي الأرض وبين الرئيس. لكني أظن أنه سيحظي بشعبية أكبر لو حسم هذا الأمر.                                                                                                                                                  

                                            .                                                                                                 

- ويقول د. احمد عبدالهادى رئيس حزب شباب مصر , ان قرار الرئيس السيسى جاء لصالح غالبية الشعب وانتصار للبسطاء واصحاب الطبقة الكادحة الذين عانوا من حالة الفساد والبيروقراطية التى سادت واستفحلت داخل الادارة المصرية فى الماضى , وفى الماضى كان من الممكن اى موظف صغير يقوم بجرة قلم بمنح شخص ما مائة الف فدان , ويضيف عبدالهادى بان قرار السيسى يذكرنا بقرار مماثل اصدرة الرئيس الراحل الزعيم جمال عبدالناصر للقضاء على الاقطاع بان قام بتوزيع الاراضى على الفلاحين بواقع 5 افدنة عليهم بعد ان قضى على الاقطاع , واضاف عبدالهادى بانه بعد قرار السيسى الخاص باسترداد الاراضى المنهوبة وما يفعله من انجازات على ارض الواقع من تنمية عمرانية ومحاربة العشوائياتومشروعات جديدة فى كل مكان طرق جديدة وانحيازه للشباب وانتصاره لقضايا المرأة كل هذا يؤكدا ان صاحب هذه الانجازات هو الرئيس السيسى والذى سيفوز باكتساح فى الانتخابات القادمه لان السيسى لن يتسطيع احد منافسته بعد كل تلك الانجازات فضلا عن الانجازات التى ستتحقق خلال الشهور القليلة القادمة .

 

- ويقول محمود العسقلانى رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء :قرار الرئيس السيسى يأتى ضمن اهم القرارات الاصلاحية فى البلاد , ولكن ربما يواجه بعض المشكلات لانه يتعارض مع بعض اصحاب المصالح ولو نجح الرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية القادمة سيخرج الناس للمطالبة ببقاءه رئيسا لفترة رئاسية ثالثة , لاننى اعتقد ان مصر ستنهض خلال 5 سنوات بشكل غير مسبوق , وكل المؤشرات تؤكد ذلك بعد انشاء شبكة الطرق القومية التى تغذو الصحراء المصرية وسينتج عنها تنمية زراعية وصناعية وعمرانية جديدة تضيف الى الناتج القومى المصرى , ويضيف العسقلانى بان وضع اليد على الاراضى الزراعية كان اسلوب متبع فى السابق للحصول على الارض والقرار الجديد سيعمل على تقنين الاراضى المزروعة , اما وضع اليد على الاراضى دون زراعتها فهى جريمة وبلطجة , ويرى العسقلانى ان الدولة لابد من ان تتجه الى التنمية الزراعية ومساعدة المزارعين ولابد من مساعدة الشباب بشكل حقيقى وفق اليات وخطط تمكنهم من التوسع فى زيادة الرقعة الزراعية والتمنية الصناعية وعلى الرئيس ان يقطع الحبل السرى الواصل بين الموظفين الحكوميين واصحاب السبابيب والمنتفعين من الفاسدين الذين يعرقلون الخطط الرامية للتوسع فى استصلاح الاراضى كما يحدث مع شركة الريف المصرى التى تعانى مشاكل وعرقلة اضف الى ذلك بعض الموظفين الذين يعرقلون حفر الابار ويصرون على تكلفة حفر البئر الواحد 200 الف جنيه بينما هناك رجال اعمال شرفاء عرضوا حفر الابار بسعر 70 الف جنيه فقط وهذا الفارق الرهيب يمثل فساد يذهب الى جيوب المنتفعين والفاسدين .

 

- ويقول مجدي ملك عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب ، ان تدخل الرئيس عبد الفتاحالسيسي، بتكليف القوات المسلحة والداخلية باستراداد اراض وضع اليد قبلنهاية الشهر، يعطي مؤشرلجميع مؤسسات الدولة للتعامل بالجدية مع ملف استرداد الأراضي مضيفا بان هناك اراضى كثيرة بربوع مصر لميتم تقنيننها، واطالب بضرورة أن تعمل كل مؤسسات الدولةمع القوات المسلحةوالشرطة والمحافظات لانجاح تلك المهمة . واكد مالك أن هيئة التنمية الزراعية لم تبت فى معظم طلبات تقنين الاراضى طوال العشرين عاما الماضية مما شكل عبء شديد وادى الى ما نحن فيه الان.

واضاف ملك لا توجد قاعدة بيانات دقيقة للاراضى المنهوبة لتقنين أوضاعها، وان الامر يتطلب تعاون كل الجهات والمحافظات ووزارة الزراعة , واتوقع ان هذا الامر بعد انتهاؤه سيؤدى الى تحقيق العدالة الاجتماعية ويعمل على التنمية الشاملة ويضع مصر على الطريق الصحيح نحو التقدم والازدهار

 

- ويقول ماهر امين , الخبير الاقتصادى المصرى ورئيس تنفيذى لاحدى شركات التامين بسلطنة عمان : بعد قرار الرئيس السيسى باسترداد اراضى الدولة , شعرنا جميعاً بهيبة الدولة واصرار الرئيس السيسي على اقتلاع جذور الفساد وان هذا القرار ستكون له انعكاسات على شعبية الرئيس السيسى وان وعى الشعب المصرى سيتجه نحو الالتفاف حول الرئيس وسيسهم فى فوزه بنجاح ساحق فى الانتخابات الرئاسية العام القادم لان الشعب المصري تيقن من وطنية هذا الرجل المخلص واخلاصة وتجرده وتضحياته في سبيل الحفاظ على كيان الدولة وتنميتها وفِي نفس الوقت محاربة الارهاب وتسليح القوات المسلحة وتحسين العلاقات الخارجية وانهاء مشاكل الطاقة والخبز والبنزين والعملة الاجنبية والعشوائيات وإنشاء الطرق والاحياء الجديدة , واستطيع القول بكل ثقة ان الرئيس السيسي هو الشخص الوحيد في تلك المرحلة القادرعلى العبور بالبلاد الى بر الأمان .