صدر العدد الاول من مجلة الاذاعة والتليفزيون في 21 مارس 1935 باسم الراديو المصري
احمد سليم
خالد حنفى
احمد السباعى
رئيس مجلس الإدارة
رئيس التحرير
المشرف العام

خارج النص - حكومة تدفع الناس للجنون!

mohamedabosha99.jpg

مهمة الحكومة فى أى مكان فى الدنيا أن تلبى احتياجات الناس الأساسية من السلع الغذائية بأسعار معقولة تكون فى متناول أيديهم وأن توفر لهم مواصلات آمنة مريحة.. بالإضافة لتغطية وسائل العلاج بشكل محترم سواء فى المستشفيات الحكومية أو قطاعات التأمين الصحى. ومهمة الحكومة أيضا أن تبحث عن حلول ابتكارية للمشاكل وتتصدى للأزمات الطارئة، وذلك حتى تسهل على المواطن يومه وعمله فلا يشعر بأنه بلا حماية وأن آدميته تمتهن فى دهاليز الحكومة. لكن الذى يحدث يا سادة أن الحكومة تدفع الناس للجنون. فالأسعار خلال الـ7 شهور السابقة زادت بنسب ما بين 100% و150%، ومرتبات الموظفين لم تزد طبعا بنفس هذه النسب!.. وزيادة الأسعار تسببت فى ارتفاع أسعار الخدمات الأخرى مثل الصنايعية والأطباء والدواء إلخ.. وكان الأمل مثلا فى نسبة الـ10% التى قررها رئيس الجمهورية للعاملين الذين لا ينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية، فإذا بمجلس النواب يقر العلاوة محددا حدا أقصى 120 جنيها، وهذا المبلغ يوازى تقريبا ثمن كيلو لحمة بسعر اليوم فقط "لأن الأسعار تتحرك تقريبا بمعدل أسبوعى على أقصى تقدير".
فمن أين أيها السادة يقوم المواطن بسد الفراغ الهائل بين احتياجاته الأساسية من مأكل ومشرب ومدارس ودروس خصوصية وملابس وسكن وعلاج ودخل شبه ثابت منذ سنوات وأسعار تضاعفت وتجاوزت المعقول؟!
وإذا كان المسئولون يراهنون على أن بعض المواطنين لديهم مدخرات تخرج عند الأزمات ووقت اللزوم، فماذا عن المواطن الذى لا يملك سوى مرتبه؟!.. ماذا يفعل وأين يذهب؟.. ولا يصح ولا ينفع أن يكون رد الحكومة "هنجيب منين؟"، لأنه من المفترض أن مجلس النواب طبقا للدستور يمنح الثقة للحكومة بناء على برنامج محدد يتوجب عليها تنفيذه طبقا لخطة زمنية محددة. والاثنان - الحكومة ومجلس النواب - موجودان لخدمة المواطن وليس تعذيبه أو غلق الباب فى وجهه والقول له "هنجيب منين؟!".

Please publish modules in offcanvas position.