الأحد, يونيو 16, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : (خاص - ماسبيرو نت)

68405.jpg

تقدم النائب مصطفى بكرى، ببيانٍ عاجل إلى الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، موجه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، للوقوف على الإجراءات الحكومية التنفيذية والأمنية لمواجهة العمليات الإرهابية الموجهة ضد أبناء سيناء من الأقباط، والذين تعرضوا خلال الأيام القليلة الماضية إلى عمليات إرهابية، وحرق منازلهم.
وقال "بكرى"، فى بيانه العاجل الذى حصل "برلمانى" على نسخة منه، إن هذه المؤامرة التى تستهدف أبناء مصر من الجنود والضباط والمواطنين مسلمين ومسيحين تستهدف إثارة الفتنة، وإظهار الدولة بأنها عاجزة عن حماية مواطنيها.
وأضاف "بكرى"، أن هذا الموقف هدفه التغطية على الانتصارات التى حققتها قوات إنفاذ القانون، والتى نجحت فى محاصرة الإرهابيين وقتل المئات منهم، وأثمرت عن عودة آلاف الأسر إلى منازلهم فى رفح، والشيخ زويد، مطالبًا بمناقشة البيان فى أول جلسة للبرلمان فى حضور رئيس الوزراء.