الأحد, مايو 31, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : سماح جاه الرسول
: فن

 

hussainassar.jpg

هو الشقيق الأصغر للفنان عبدالوارث عسر.. قدم 54 فيلما، ورغم ذلك كان إبداعه الحقيقى فى "الإدارة الفنية"، حيث تولى إدارة العديد من الفرق والمسارح، لدرجة أن وزير الثقافة الأسبق ثروت عكاشة أوكل له مهمة إدارة معهد السينما فور تأسيسه، ونجح فى ذلك لدرجة أن الرئيس عبدالناصر قرر أن يمد خدمته 5 سنوات أخرى بعد بلوغه الستين. إنه الفنان حسين عسر. الإذاعة والتليفزيون حاورت نجله "أحمد حسين عسر" فكشف لنا أسرارا جديدة عن والده الراحل.

كلمنا عن والدك حسين عسر..

اسمه بالكامل حسين على عسر، من مواليد الدرب الأحمر بحى الجمالية فى 9 مارس 1903، من أصول ريفية تعود إلى الدلنجات بمحافظة البحيرة، وهو الشقيق الأصغر للفنان عبدالوارث عسر. حفظ القرآن الكريم منذ الصغر وتعلم تجويده، وتدرج فى التعليم حتى حصل على البكالوريا من مدرسة التوفيقية الثانوية بنين. والده الشيخ على عسر كان صديقا مقربا للزعيم سعد زغلول وكان يعمل محاميا.

 كان حسين عسر عاشقا للإدارة وأثر ذلك على تواجده كفنان.. كيف؟

الإدارة كانت بالنسبة له الأهم، رغم أن شقيقه الأكبر عبدالوارث عسر كان أكثر تواجدا منه فى الفن، وهذا بسبب صديقه المقرب "يوسف وهبى"، حيث أوكل له إدارة فرقة رمسيس التى كانت تطوف كل محافظات مصر، ومع بداية ثورة يوليو أنشأ "ثروت عكاشة" المسرح الشعبى وأوكل إدارته لـ"حسين عسر"، وكان تواجده فى القاهرة قليلا بسبب تجول المسرح الشعبى فى كل المحافظات

 ما أول الأعمال التى شارك بالتمثيل فيها؟

فيلم "زينب" الذى رشحه له المخرج محمد كريم، وكان يقدم دور والد "زينب" مع زكى رستم، وعام 1926 مسرحية "على بابا"  مع بشارة واكيم.

 من كانوا أصدقاءه فى الوسط الفنى؟

يوسف وهبى ونجيب والريحانى ومحمد كريم.

 وماذا عن صفاته الشخصية كأب؟

كان حنونا جدا وطيبا وعاشقا لآل البيت، خاصة "سيدنا الحسين"، وعلمنا حب الحسين والاحتفال بالأعياد الدينية مثل النصف من شعبان وأول رجب، وكان يعتز جدا كونه من أصول ريفية.

 قدم حسين عسر دور الضابط فى عملين.. هل تتذكرهما؟

 أسند إليه دور ضابط  فى فيلم "سلامة فى خير" وكذلك بفيلم "سى عمر"، وكانت مشاركته فيهما على سبيل الهواية وليس الاحتراف.

 وهل له مواهب أخرى غير التمثيل؟

كان يحب قراءة كتب الشعر ولديه مكتبة كبيرة جدا وكان يحب بالتحديد أشعار أحمد رامى.

 ما أهم أعماله الفنية؟

عام 1930 فيلم "زينب"، و1932 "أولاد الذوات"، و1939 "الدكتور"، و1946 "ليلى بنت الأغنياء"، و1954 "جنون الحب"، و1958 "إسماعيل يس فى مستشفى المجانين"، و1959 "دعاء الكروان" و"الزوجة العذراء" و"أنا بريئة"، و1963 "الأيدى الناعمة" و"شقاوة بنات"، و1965 "هارب من الأيام" و"طريد الفردوس" و"المراهقة الصغيرة"، و1967 "أدهم الشرقاوى"، و1969 "حكاية من بلدنا"، و1971 و1972 "طريق الانتقام" و"حب وكبرياء"، و1975 "الظلال" و"على الجانب الآخر" و"حبى الأول والأخير" و"انتهى الحب"، و1977 "أفواه وأرانب"، و1982 "بريق عينيك".

 وماذا عن فيلم "حسن ونعيمة"؟

كانت سعاد حسنى صغيرة وفى أول أدوارها، وعندما كان يقف أمامها ليضربها كانت تخاف وتجرى، فطلب منه المخرج بركات أن يضربها ضربا حقيقيا، فضربها على وجهها بالقلم، وعندما شاهدنا الفيلم اندهشنا أن والدنا من الممكن أن يفعل ذلك، لأن طبيعته غير ذلك فهو طيب وليس عنيفا، ولم يضربنا أنا وأشقائى مطلقا.

 وماذا عن ظروف وفاته؟

لم يكن والدى مريضا إلا بأمراض الشيخوخة العادية، وفى يوم أصيب بجلطة بالمخ وكان يعالجه الدكتور خيرى السمرا، وعاش بعدها فترة قصيرة ثم  انتقل إلى رحمة الله يوم 21/1/1987 ودفن بمقابر "الشيخ على عسر" مع عمى عبدالوارث عسر وعمتى سنية بمنطقة المجاورين، وكان العزاء بجامع "عمر مكرم" وحضره كل أهل الفن وقتها وجاء العزاء عبدالعزيز محمود وكان مريضا ومتعبا جدا، لكنه جاء. وتوفى والدى عن عمر يناهز 86 عاما.