الثلاثاء, يونيو 02, 2020
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : وكالات
: فن

1-910896.jpg

انضم فنانون أميركيون مثل روبرت دي نيرو وسالي فيلد ومارك روفالو إلى مئات الأشخاص خارج مبنى دونالد ترامب، الخميس، في تظاهرة قبل حفل التنصيب، بهدف دعم الأفراد القلقين تجاه سياسات الرئيس الجمهوري المنتخب.
ونظمت التظاهرة أمام فندق وبرج ترامب انترناشيونال القريب من حديقة سنترال بارك في مانهاتن، بهدف دعم سكان المدينة الذين تعهدوا بمواصلة مظاهراتهم بشأن الرعاية الصحية، والبيئة وغيرها من القضايا خلال إدارة ترامب.
وشارك في التظاهرة عمدتا مينيابوليس ونيويورك.
وقال جوانزا كلارك، أحد سكان حي برونكس الذي شارك في التظاهرة بمصاحبة اثنين من أبنائه: "لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي. أريد أن أعطيهم شعورا بأميركا التي يرثونها، وحقيقة ضرورة رفع أصواتهم".
وفي السياق ذاته، حث المخرج السينمائي مايكل مور الأميركيين على الاتصال بانتظام بنوابهم في الكونغرس.
وقال الممثل أليك بالدوين، الذي جسد شخصية ترامب في برنامج "ساترداي نايت لايف" على قناة إن بي سي، إن الأميركيين الخائفين من سياسات ترامب ينبغي أن يكونوا أكثر مشاركة.
ومن بين المنظمات التي ساهمت في تنظيم هذا التظاهرة منظمة السلام الأخضر ومنظمة تنظيم الأسرة ومؤسسة موف أون دون أورغ.