الجمعة, مارس 22, 2019
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : هبة حسني

 Picture_019.JPG

أعلن المجلس القومى للطفولة والأمومة أنه بصدد القيام برصد ومتابعة الأعمال الدرامية والبرامجية والاعلانات المعروضة خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام وذلك  بهدف تقييم  التناول الإعلامى لقضايا الطفولة والأمومة والأسرة وتحليل مدى الالتزام بالضوابط المرتبطة بحقوق الطفل والأسرة .

وصرحت الدكتورة هالة أبو على الأمين العام للمجلس بأنه حرصاً من المجلس على التنشئة الاجتماعية السليمة للأطفال ولما للدور المؤثر والفعال للدراما من الناحية السلوكية والنفسية خاصة فى ظل كثافة انتاج أعمال درامية وبرامجية واعلانية  يتم عرضها فى شهر رمضان الكريم الذى يتسم بكثافة  مشاهدة  وتجمعات أسرية لمشاهدة تلك الأعمال ، لذا فإن المجلس يعتزم الرصد والتقييم من خلال وحدة التواصل الاجتماعى لخط نجدة الطفل 16000 وإدارة الاعلام وفقاً لمعاييرمن أهمها : مدى تناول الأعمال الدرامية لقضايا الطفولة والأمومة والأسرة ومدى ووجود أطفال  بها وتقييم الحوارات والألفاظ التى تدور بينهم وبين البالغين من الناحية الايجابية والسلبية ، والقيم المتضمنة وانعكاساتها على الأطفال .

ونوهت د. أبو على إلى أن خط نجدة الطفل 16000 سيتلقى بلاغات المواطنين على الخط أو من خلال التواصل الاجتماعى  حول تقييمهم للأعمال الدرامية والبرامجية والاعلانية وناشدتهم بالاتصال بخط النجدة 16000 للابلاغ عن وجود إساءة أو انتهاكات ضد الأطفال فى الدراما او البرامج والاعلانات ، وناشدت الجهات المعنية بمراقبة المحتوى الاعلامى و الاعلانى للوقوف ضد ما يضر بالمشاهد وتشجيع الأعمال الجيدة التى تؤكد على دور الفن الراقى فى التنشئة وبناء المجتمع ومعالجة مشكلاته وقضاياهاه ، كما طالبت القائمين على عملية الانتاج البرامجى والدرامى المرتبط بألأسرة المصرية والطفل الحرص على تقديم مضامين هادفة تراعى القيم الاخلاقية والثوابت الراسخة للمجتمع المصرى .

وأشارت الأمين العام للمجلس إلى أن الرصد والتقييم يستهدف أيضاً التعرف على النماذج التى ركزت عليها الدراما فى العلاقة بين الطفل والأسرة ، ومشاهد العنف الأسرى بالدراما والاعلانات لما لها من انعكاس على ترسيخ العنف فى المجتمع وتأثيره على الأطفال ، والزواج المبكر ، والتدخين والمخدرات ، ووجود أطفال ذوى إعاقة وكيفية تناول مشكلاتهم وقضاياهم وحقوقهم .